كيف تتعامل مع الله مباشرة؟

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 01:26 م
كيف تتعامل مع الله مباشرة


يجد الإنسان في القرب من الله راحة لا يستشعرها إلا من حظي بشرف القرب منه، وخشع في تذلل وخضوع لعظمته، فلم ير منه إلا ما يرضيه، وابتعد عن كل ما يغضبه من معاص، وأحسن إلى خلق الله، متنازلاً عن حقوقه عن طيب خاطر، عافيًا عمن أساء إليه برضا وتسامح، فيشعر وقتها بهدوء صفاء روحي لم يعشه من قبل.

وهي المعاني التي تؤكد الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية على ضرورة التحلي بها، قائلة:


أول نصيحة لسيدنا لقمان لابنه كانت ألا يشرك بالله، فلو علم وفطن كل منا قيمة أن ينفخ الله فينا من روحه، وأن هذه النفخة تحتوي قبسًا من نور الله، ونصيبًا من كل اسم من أسمائه لما قلل من قيمة نفسه أبدًا، ولتواصل بأحاسيسه مباشرة مع القوة العظمى للكون وهو الخالق سبحانه.

لو استشعرنا أننا نستطيع أن نتواصل مع اسم الله المهيمن والرازق والسلام والوهاب والعظيم والحليم والمحسن ونملك من هذه الصفات والأسماء نصيب لاستشعرنا عندها قوة رهيبة رائعة توصلنا السعادة التي لا تعتمد على بشر ولا عطاء إلا عطاء الله سبحانه. 

اختر اسمًا من أسماء الله وليكن المحسن وطبقه في تعاملاتك مع الناس، وهو ما عملت عليه خلال الفترة الأخيرة حتي اعتقد من حولي أحيانًا أنني مفرطة في حقي، أو أنهم قادرون على استغلالي لأني أبدو طيبة.

اعلم أنه من الإحسان أن تترك للآخرين بعض حقوقك وتتنازل عنها بنفس راضية، بل وتعطي من حرمك وتزيد العطاء لمن اعتدى على حقك، وأن تثق بعدها في كرم الله وعطائه بما يليق به، فقد تعاملت بالإحسان مع من حولي وأدهشني الله بإحسانه ووجوده وفضله وكرمه.

اضافة تعليق