احذر: لا تمازح طفلك بـ "خدعة التخفي"

السبت، 22 سبتمبر 2018 12:38 م




لاقى مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، ردود فعل جاءت في معظمها غاضبة إزاء "خداع" طفل صغير، يمزح مع أهله مدعين له أنهم لا يرونه تمامًا بأعينهم، ما جعله ينخرط في نوبة من البكاء.

الطفل ويدعى خالد ظن أنه اختفى ولا يستطيع أحد من أسرته رؤيته، بعد أن قام أحد أفراد الأسرة بإيهامه بأنه تم إخفاءه وليس لديهم القدرة على إرجاعه مجددًا، بعد إشراك بقية الأسرة في "المزحة الخادعة".


مقطع الفيديو أثار غضبًا واسعًا في التعليقات عليه، وقالت "رانيا.ن"، التي أعادت نشره عبر صفحتها الشخصية على "فيس بوك": "الفيديو مش فكاهي خالص وحرام اللي عمله في الطفل ده"، وعلق "أحمد.ي" أيضًا: "إزاي الأهل بتدمر نفسية ولادها كده ده حرام فعلًا".



وتعتمد الخدعة على إجراء لعبة سحرية غير حقيقية، وإيهام شخص ما باختفائه كدعابة طريفة، لكن عند تنفيذها مع الأطفال قد تتسبب لهم بنوبات بكاء وفزع.


وبعد الانتشار الكثيف لمثل هذه الفيديوهات، حذر علماء نفسيون من تنفيذ "خدعة التخفي" مع الأطفال، بسبب ما أظهرته تلك المقاطع  من أطفال وهم في حالة خوف وبكاء هستيري.



وقالت فيونا مارتن خبيرة الطب النفسي في مركز سيدني للصحة النفسية للأطفال بأستراليا، إن الحيلة تعد خطيرة عند تنفيذها مع الأطفال، "يبدو أن هذا يسبب ألمًا غير ضروري للأطفال، ومن أجل ماذا؟ أي شيء يسبب الألم للأطفال لا يمكن أن يكون جيدًا بالنسبة لهم".



وأكدت فيونا أن "هناك عدة طرق أخرى لتوفير بيئة محفزة للأطفال، بإمكانك ممارسة الرياضة أو الفنون معهم"، أما إيهامهم بالاختفاء فلا يقدم لهم أي فائدة إدراكية".



اضافة تعليق