مع بدء الدراسة.. كيف أحافظ على سلامة طفلي؟

الجمعة، 21 سبتمبر 2018 03:29 م
بعد بدء الدراسة.docx



في 22 سبتمبر الجاري، تفتح المدارس أبوابها لطلابها، ما يجعل الكثير من الأسر ترفع حالة الطوارئ داخل البيت، وخاصة في الأيام الأولى من بدء الدراسة، وسط حالة من القلق والترقب من السيناريو الدراسي المعتاد، من " ذاكر"، "اغسل يدك"، "خفف من حمل حقيبتك"، "وأهلًا البرد ظهر عليك".

 فالكثير من أولياء الأمور خاصة الأمهات يولين اهتمامًا كبيرًا بصحة أطفالهن خاصة عند دخول المدرسة، المكان الذي يقضون فيه وقتًا طويلاً من يومهم، مما قد يؤدي إلى إصابتهم بعديد من الأمراض التي تنتقل بين الطلاب وبعضهم.

فقد يصاب الطفل بأمراض الجهاز الهضمي نتيجة عدم حرصه على غسل الأيدي جيدًا، بالإضافة إلى عدم وجود المستوى الملائم لنظافة الحمامات، وتعتبر الفترة ما بين شهري 9 و3 من أهم الفترات التي تنشط بها الجراثيم والفيروسات، وهي الفترة التي تبدأ وتنتهي تقريبًا بها فترة الدراسة.

وإليك أهم الأمراض المعدية التي قد يتعرض لها الأطفال في المدرسة، ومنها:


-نزلات البرد

 -النزلات المعوية

 -الحصبة

 - التهاب اللوزتين

 -الجديري

-الإصابة بالديدان

-أمراض العيون


أهم النصائح للمحافظة على صحة طفلك:

- يجب تدريب الطفل على نظافة يده بالطريقة الصحيحة

-يجب تدريب الطفل على الإجراءات الوقائية التي تحمي الطفل وزملائه من العدوي، ومنها وضع مناديل ورقية عند العطس على سبيل المثال

- عودي طفلك على غسل يده بعد اللعب، وبعد دخول الحمام، وقبل وبعد تناول الطعام

- احرصي على نظافة الطفل الشخصية والاستحمام من مرتين إلى ثلاثة أسبوعيًا

-الاهتمام بنظافة ملابس طفلك الداخلية وملاحظة وجود أي علامات تدل على إصابته بالديدان أو الطفيليات

-منع الطفل من استعمال الأدوات الشخصية الخاصة بزملائه في المدرسة

- في حالة إصابة طفلك بنزلات البرد أو النزلات المعوية عليك أن تبقيه بالمنزل لتجنب إصابة زملاء آخرين

اضافة تعليق