5 استرتيجيات للتعامل مع مديرك القاسي.. تعرف عليها

الخميس، 20 سبتمبر 2018 08:26 م
المدير القاسي

يعتبر التعامل بحكمة مع مديرك القاسي من عوامل النجاح في استمرارك في العمل بشكل منتج وناجح أو العكس، فربما يكون مديرك قاسيًا من حيث الإلزام بمعايير ادارية صعبة التنفيذ، أو ادارة دقيقة تشعرك بالتعجيز، ومن ثم تشعر بإعاقة نفسية تؤثر على انجازك، لذا إليك هذه السلسلة  من النصائح لكي تتغلب على ذلك، وتواصل نجاحك المهني بأقل قدر ممكن من الخسائر النفسية:


-  قلل الإحتكاك، وحاول إيجاد حلول لمشكلاتك في العمل مع نفسك، أو من آخرين فيما عدا مديرك القاسي، فالتعامل معه لكي تسلم سيكون وفق أقل احتكاك ممكن، وفي حالة الإقتراب ليكن لديك الحلول للمشكلات ونتائج لك، مما يسهل عليك أجواء العمل بشكل معقول.


- قد تكون شخصية مديرك القاسي من النوع المزاجي، أو الموسوس، أو الغضوب، غير الصبور أو المتفهم، لذا حاول ألا تشخصن معاملته معك ولا تتحسس، تذكر خلفية طبيعة شخصيته  لتتعامل معه بسهولة وحكمة، وكن محترفًا في التعامل بتنفيذ المطلوب بصرف النظر عن الطريقة، من المهم أن تقوم بعملك أنت على أكمل وجه ممكن في ظل تعامل جيد، لا تكن متحسسًا باحثًا عن المشاعر في العمل.


-  كن شديد الثقة في نفسك، فلا يعني ارتكابك خطأ أنك فاشل، أو أنك لم تعد صالحًا للقيام بأعمالك، لذا عندما تخطيء وتتعرض لتوبيخ لا تفقد ثقتك بنفسك بل تعامل بإيجابية، ولا تخفيه إن كان غير مبين لمديرك شعورًا بنقص في نفسك، تعامل مع أخطائك بإيجابية ومسئولية، ولا تتنصل، وعالج ما أفسدته، ولا تفقد ثقتك في نفسك.


- كن لائقًا بعملك ما استطعت، أد واجباتك ومهامك كما ينبغي، ولا تنتظر أن يطلب منك ذلك، واهتم بإنتاجيتك وتطوير ذلك.


- انظر للجزء الممتليء من الكوب في تعاملك مع مديرك القاسي، دع قسوته تدفعك لتجويد عملك وبذل مجهود أكبر فهذه خطوات مهمة على طريق نجاحك المهني وستفيدك أنت، واعتبره تدريبًا على التعامل مع الشخصيات الصعبة مما يساهم في إنضاج شخصيتك للتعامل مع ذلك مستقبلًا باحترافية لو تكرر، باختصار سخر الألم للحصول على استفادة ما، فأحيانًا الأوضاع الصعبة هي ما تصنع المسار الجيد.

اضافة تعليق