"المحار".. علاج للسرطان بدون آثار جانبية

الخميس، 20 سبتمبر 2018 03:22 م
-تأكل-المحار-99151-e1441798104179



تحظى المأكولات البحرية بالإقبال عن غيرها من مأكولات، وقد أثبتت دراسات عدة، أنها الأفضل للإنسان من كل الأطعمة الأخرى.

ومن هذه المأكولات "المحار" وهو نوع من الحيوانات الصدفية المائية، الذي يعيش في المحيطات والسواحل في المناطق ذات المناخ المعتدل أو الحار، والذي يحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم والفسفور والزنك.

ولم تتوقف فوائد "المحار" عند هذا الحد، فقد أثبت علماء بريطانيون أنه يمكن أن يعالج العديد من أنواع السرطان.


إذ توصل باحثون بجامعة سالفورد في مانشستر إلى أن السكريات الخاصة الموجودة في هذه الرخويات، تجعل من الممكن إنتاج أدوية يمكن مقارنتها بالعقاقير الكيميائية التي تعالج سرطانات الدم والثدي والرئة والقولون.

وإذا كان العلاج عادة بأدوية السرطان الكيميائية، له آثار جانبية على المريض، إلا أن ما تتميز الأدوية المستخرجة من المحار هو محدودية الآثار الجانبية، كما ذكر موقع "روسيا اليوم" نقلاً عن الباحثين.

ووفق الباحثين، فإن الأدوية المستخرجة باستخدام المحار ستستخدم في المقام الأول لعلاج الأطفال المصابين بهذه الأنواع من السرطان، لأن العلاج الكيميائي له تأثير سلبي كبير على الأطفال وأجسامهم في فترة النمو.

اضافة تعليق