الشيخ الشعراوي يحسم قضية تلبس الجن بالإنسان

الخميس، 20 سبتمبر 2018 10:48 ص
الشعراوي 00



يعلق الكثير من الناس مشاكلهم وأزماتهم على الادعاء بأن الجن يتلبسهم، وهناك من يدعي أنه يستطيع أن يجند ويسخر مئات الآلاف من الجان، يعالج بها الأمراض، يقضي بها حاجات الناس، ويسخرها لمن يشاء ولما شاء.  

وهذا ما رد عليه العلامة الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي، واصفًا من يدعي ذلك بأنه "دجال ونصاب"، قائلا: "الناس تستغل أصحاب الحاجات الذين ضاقوا بعذابهم.. ويتلمسون أي شيء للنجاة، فيصطادونهم، بدليل أنه بعد فترة قصيرة يتم الكشف عن حقيقة كونه دجالاً ونصابًا فينصرفون عنه".


وأضاف: "الجن لا عمل له إلا أن يمس، والمس يديره بالحكم ونقضه "وإما ينزغنك من الشيء نزغ فاستعذ بالله"، موضحًا أن الجن "لا يلبس، أي لا يدخل جسم الإنسان وإنما يوسوس.. وهذا أيضًا قد يفعله الإنسان..  "من الجنة والناس"، وكل من يوسوس بأحد ليغريه بمعصية فهو شيطان".

وتابع في تفسيره لقول الله تعالى: "وإما ينزغنك من الشيطان"، قائلاً: "هو مستضعفك، فبين له أنك في حضنك ربك القوي، لأنه لا يتمكن إلا بالوسوسة"، مشيرًا إلى أن هناك جدلاً يحدث يوم القيامة بين الشيطان وبين من أغواهم، فيقول لهم حينها: "وما كان لي عليكم من سلطان"، لم يكن لدي سلطان أرغمكم على العمل، وليس لدي سلطان أقنعكم بالحجة".

وأشار إلى قوله "فاستعذ بالله"، بأنه "قد تكون ضعيفًا أمام الشيطان فهو يستغل شهوة نفسك ويجندها، فحين تستعيذ بالله تأخذ بيده إلى من هو أقوى منك ومنه وهو الله، ووقتها ستجده يفر".

وتابع: "لذلك تجده يأتي في الصلاة، لماذا؟ لأنه أمتع وقت للمؤمن مع ربه، حتى يفسد عليه هذا العمل".

مع ذلك، وصف الشعراوي الشيطان بأن "كيده ضعيف"، مدللاً بأنه "بعد طرده من الجنة" قال للحق: "لأغوينهم أجمعين"، فمن خيبته ألقى بأسلحته أمام ربه، "لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم"، لماذا ترك فوق وتحت؟ لأن الذي يرفع بصره دائمًا إلى عز الربوبية، وإلى نفسه في ذلك العبودية، لا يأتيه الشيطان أبدًا".

وأشار إلى قول الشيطان للخالق: "لأقعدن لهم صراطك المستقيم"، فهو يجلس للمؤمن أمام المسجد، حتى يرده عن الصلاة، ولا يذهب إلى غيره من أماكن يتردد عليها العصاة".

وردًا على سؤال: هل يسكن الجان جسد إنسان؟، قال الشيخ الشعراوي: "هذا الرجل محتال، تعالى شوفهم هنا، وإحنا بنضربهم، ويغير صوته.. إشمعنى العفاريت بتروح للستات أكتر، هو خايف من الرجالة مثلا؟، ولكن لأن الستات ليهم حيل".

اضافة تعليق