شرب ناسيًا في نهار يوم عاشوراء.. ما الحكم؟

الخميس، 20 سبتمبر 2018 10:16 ص
Man-drinks-water


يصوم المسلمون اليوم "يوم عاشوراء"، تأسيًا بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي صامه لما وجد بعد الهجرة إلى المدينة، اليهود يصومونه، فرحًا بنجاة موسى عليه السلام من فرعون في ذلك اليوم.

عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟، قالوا هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، قال: فأنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه".

لكن قد يحدث أن من يصوم يوم عاشوراء ينسى فيشرب، دون أن يتذكر أنه صائمًا، فهل يكمل صومه، أم ماذا؟

تقول دار الإفتاء المصرية، إن "من أكل أو شرب ناسيًا في نهار رمضان أو في صيام التطوع لا يفسد صومه وله أن يتم الصوم؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إِنَّ اللهَ وَضَعَ عَن أُمَّتِي الخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ» رواه ابن ماجه والطبراني والحاكم".

كما دللت بما رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَن نَسِيَ وَهُوَ صَائِمٌ فَأَكَلَ أَوْ شَرِبَ فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ، فَإِنَّمَا أَطْعَمَهُ اللهُ وَسَقَاهُ» رواه الجماعة.

اضافة تعليق