عرف بعاشوراء في الصباح فصام.. هل يأخذ الأجر كاملا؟

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 07:33 م
صوم

لم أكن أعلم بيوم عاشوراء إلا في الصباح، ولم أكن أكلت شيئا فنويت الصيام هل يجوز؟

الجواب:
يجوز عقد نية الصيام في النوافل من النهار ما دام الإنسان لم يتناول شيئا من المفطرات من بعد الفجر، بخلاف صوم الفرض فلا يصح إلا بتبييت النية من الليل لحديث.
وعلى هذا؛ فصيامك عاشوراء صحيح، أما حصول الأجر في الصيام فهل هو ثواب يوم كامل أو من وقت النية فقط ؟ قال الشيخ العثيمين رحمه الله:

-في هذا قولان للعلماء: الأول: أنه يثاب من أول النهار، لأن الصوم الشرعي لا بد أن يكون من أول النهار .

الثاني: أنه لا يثاب إلا من وقت النية فقط، فإذا نوى عند الزوال فأجره نصف يوم (وهذا هو القول الصحيح) لقول النبي صلى الله عليه وسلَّم: "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى"، وهذا الرجل لم ينو إلا أثناء النهار فيحسب له الأجر من حين نيته .
إذًا، فالحكم على من لم ينو صوم عاشوراء إلا بعد طلوع الفجرأنه لا يحصِّل الأجر المترتب على صيام عاشوراء وهو تكفير سنة؛ نظرًا لأنه لا يصدق عليه أنه صام يوم عاشوراء وإنما صام بعضه ـ من أول ما نوى ويثبت له فقط ثواب صوم يوم من أيام المحرم.
                         (سؤال وجواب)

اضافة تعليق