هل تتوقف الحياة عند حافة الفشل؟

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 12:00 م
هل تتوقف الحياة عند حافة الفشل


رسبت في اختبارات الكلية التي أحلم بالالتحاق بها منذ الصغر، أشعر وكأن حياتي توقفت عند الثانوية العامة، فلا أرى نفسي في أي كلية أخرى غير تلك الكلية التي رسبت في اختبارها.

(خ.ج)


تجيب الدكتورة نادين مجدي، استشارية نفسية:

مرحلة الفقد والفشل من أصعب المراحل التي يمر بها الإنسان، حيث إن التعرض للفشل في العمل والدراسة أو العلاقات، يشعر الفرد بأن حياته قد انتهت، وانتهى كل شئ جميل من حوله، بالإضافة إلى عدم قدرته علة استعادتها بسبب ضعف ثقته بنفسه وبمن حوله، لكن عادة ما يكون هذا السقوط والانهيار بداية لحياة جديدة ناجحة.


التجارب الفاشلة قد تصيب الإنسان بالاكتئاب، خاصة إذا تعامل الشخص مع الخسارة على أنها نهاية المطاف، حينها لن يستطع تعلم أي شيء من هذه التجربة، لكن إذا بدل نظرته هذه إلى نظرة إيجابية، وحول الخسارة لنقاط قوة يتعلم من خلالها، ستتحول تجربته من السلبية إلى إيجابية تدفعه للنجاح.


أهم خطوة لتجاوز مرحلة الخسارة هي تحديد السبب، سواء يتعلق بالشخص نفسه أو بمن حوله، وبعد ذلك يتم التعرف على كل الصفات والمزايا التي يتصف بها الفرد والهوايات التي يجيدها مع التركيز عليها، وتحديد العيوب التي يعاني منها ومحاولة التخلص منها، ومن ثم وضع قائمة اهتمامات جديدة، بشرط أن تكون واقعية، ومتوافقة مع إمكانيات الشخص.

اضافة تعليق