صلاة أداها النبي وتغافل عنها المسلمون

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 10:50 ص
صلاة أداها النبي ونسيها المسلمون


الصلاة.. الركن الثاني في الإسلام بعد الشهادتين، فمن أقامها أقام الدين ومن هدمها هدم الدين، وهي الصلاة المفروضة: الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، بالإضافة إلى صلوات أخرى غير مفروضة، فمنها صلاة الحاجة والاستقساء وقيام الليل والسنن، وغيرها.

وربما كل هذه الصلوات يؤديها المسلمون حتى الآن، عدا صلاة واحدة أداها النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفعلها المسلمون منذ فترة طويلة ربما تمتد لقرون.

هذه الصلاة تسمى بـ«صلاة الفتح»، أداها النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، بعد فتح مكة، ويروى أنها كانت ثماني ركعات بتسليمة واحدة، ومن ثم أصبحت سنة عن النبي في بقية الغزوات والفتوحات.

إذ صلاها الخليفة عمر ابن الخطاب رضي الله عنه في فتح القدس، وصلاها أبوعبيدة بن الجراح في اليرموك، وعمرو بن العاص بعد فتح الإسكندرية، ومحمد الفاتح بعد فتح القسطنطينية.


ولذلك فإن صلاة الفتح ترتبط بالقائد الفاتح فقط، حيث لم يصلها المسلمون كافة وإنما كانت تقتصر على القائد في الغزوة أو المعركة، ومن ثم صلاها عمر ابن الخطاب وعمرو ابن العاص وسعد ابن أبي وقاص وغيرهم من القادة الفاتحين.

اضافة تعليق