للمغرب تقاليد ثابتة للاحتفال بعاشوراء.. تعرف عليها

الأحد، 16 سبتمبر 2018 05:40 م
الكسكس المغربي

تختلف عادات الشعوب في الاحتفال بهذه المناسبة الكريمة (عاشوراء)، ومن التقاليد الراسخة ما يقوم به المغاربة خلال احتفالهم بهذا اليوم؛ حيث إن لهم طبيعة خاصة في الاحتفال.

 تمتد عادات وتقاليد المغاربة وما يقومون به احتفالا بعاشوراء لعشرات السنين، ومن أبرز مظاهر هذا الاحتفال اقتناؤهم الفواكه الجافة، وألعاب الأطفال، مع إشعال النيران والتراشق بالماء.
 يحرص المغاربة على إدخال الفرحة على ذويهم خاصة الصغار الذين ينتظرون هذا اليوم كل عام حيث يحظون بعناية فائقة فيوزع عليهم الهديا والنقود ويلبسون ملابس جديدة لهذا اليوم.
 النساء أيضًا لهن طبيعة مختلفة في المغرب فيلبسن لباسهن التقليدي ويرددن أناشيد خاصة بهذا اليوم من مثل:"عيشوري عيشوري.. دليت عليك شعوري"، وقولهن: "بابا عيشور ما علينا لحكام أللا .. عيد الميلود تحكموا الرجال أللا".. وغير ذلك.
 ونتيجة لاستعدادات المغاربة لعاشوراء يرتفع إقبال الناس على الشراء، مما يؤدي إلى خلق رواج تجاري مؤقت.
ومن العادات الجميلة في هذا اليوم حرصهم على صلة الرحم والتهادي بالحلوى والمأكولات الشهيرة لديهم خاصة الكسكس بالديالة، والفاكية.

اضافة تعليق