مخاطر صحية يسببها استخدام "السيفون".. تعرف عليها

الأحد، 16 سبتمبر 2018 01:36 م
puxar_autoclismo



يعتاد الإنسان، ممارسة أشياء، قد لا يعلم أنها تحمل أضرارًا صحية، ومن ذلك شد "السيفون" عقب استعمال المرحاض، دون الانتباه إلى سلوك خاطئ قد يسبب مشاكل صحية في غاية الخطورة.


وينتج عن شد السيفون انتشار أعداد هائلة من البكتيريا الضارة والجراثيم، نتيجة اختلاط الماء بجزيئات الفضلات، ومنها إلى الهواء المحيط بالمرحاض، حسبما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن صفحة "كل يوم معلومة طبية" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".


تنتشر البكتيريا الضارة النتاجة عن شد السيفون إلى مسافة متر ونصف في جميع الاتجاهات المحيطة بقاعدة المرحاض، ما يجعل تلك الأجسام الضارة تستقر على محتويات دورة المياه مثل فرش الأسنان والمنشفة وغيرها.

ويؤدي تلوث فرشاة الأسنان بمثل هذا النوع من البكتيريا إلى الإصابة بالإسهال والقيء، كما أن المنشفة تعتبر بيئة جيدة لنمو البكتيريا على سطحها نظرا لكونه رطبا معظم الوقت.

ويعتاد الكثيرون اصطحاب الهاتف المحمول معهم داخل المرحاض ما يعني وجود فرصة لنقل عدوى البكتيريا الضارة من داخل دورة المياه إلى الخارج خاصة وأن المحمول يلازم الشخص في معظم أوقات يومه، إن لم يكن كلها.

وينصح بتغطية قاعدة المرحاض عقب الانتهاء من استخدامها وقبل شد السيفون تجنيا لنشر البكتيريا وما يترتب عليه من عدوى خطيرة.

اضافة تعليق