كيف تعالج قلق ابنك مع بداية العام الدراسي الجديد؟

الأحد، 16 سبتمبر 2018 11:56 ص
كيف تخفف من قلق ابنك مع بداية العام الدراسي الجديد



مع اقتراب بداية العام الدراسي، تخوض الطلاب والأسر نفسها مرحلة صعبة من التأقلم مع الأوضاع الجديدة، فبعد أن اعتاد الطلاب علي الراحة والاسترخاء والاستجمام بأجازة طويلة يعودون من جديد للمذاكرة والتحصيل الدراسي واجتياز الاختبارات وغيرها من المهام الدراسية المرهقة بالنسبة لهم.

إلى جانب ما يؤرق الأسر مع عودتهم لمتابعة أبنائهم باستمرار، وكذا المتابعة مع معلميهم وحل مشاكلهم الدراسية، ولكن قد يكون هذا باستطاعتهم، إلا أن المشكلة الأكبر تكمن في قدرتهم على التخفيف من قلق أبنائهم، ورهبتهم من بداية العام الدراسي وصعوبة التأقلم مع الأمر بعد الاعتياد على اللعب والاستجمام طوال الإجازة.


وإليك أهم النصائح للتخفيف من قلق أبنائك من بداية الدراسة، ومنها:

 -لابد من مساعدتهم على تهدئة مخاوفهم، وتشجيعهم على بدء الدراسة من جديد


-إذا كان الطفل يتعامل مع مدرس بعينه للمرة الأولى، فإنه يمكن للام أو الاب اصطحاب ابنهما وتعريفه بشكل شخصي على معلمه الجديد لكسر الحاجز النفسي والرهبة منه


- إذا كان ابنك في مرحلة دراسية تتطلب الالتحاق بمدرسة جديدة، فإنه سيكون في أمس الحاجة لزيارة هذه المدرسة والتعرف على بيئتها وفصولها قبل البدء في الدراسة الفعلية


-ساعد ابنك في التواصل المستمر مع أصدقائه في المدرسة حتى لا يشعر بغربة عند بداية كل عام دراسي


- تحفيز الأبناء لبداية الدراسة، من خلال اصطحابهم لشراء الأدوات المدرسية التي يريدونها، فكل الأطفال يحبون هذا الأمر، ويجدون متعة به



-يجب تهيئة الطفل في التخفيف من اللعب قبل وقت كاف من بداية العام الدراسي.




اضافة تعليق