ماذا يفعل من وقع في اليمين الغموس؟

السبت، 15 سبتمبر 2018 07:30 م
Untitled-4

كثيرون لا يعرفون أن اليمين الغموس من كبائر الذنوب فيقعون فيه دون اهتمام ومن ثم لا يندمون.

واليمين الغموس هي اليمين الكاذبة التي يقتطع بها الإنسان حق أخيه بغير حق، سميت بذلك لأنها تغمس صاحبها في النار، وقيل لأنها تغمس صاحبها في الإثم.

كفارتها :
اختلف العلماء في كفارة اليمين الغموس، فذهب جمهور الفقهاء إلى أن الكفارة غير واجبة في اليمين الغموس، بينما قال الشافعية بوجوب الكفارة، وقد عقب شيخ الإسلام ابن تيمية بعد أن ذكر قول كل فريق بأن إثم اليمين الغموس لا يسقط بمجرد أداء الكفارة بل لا بد من التوبة النصوح من هذا الذنب، وذهب آخرون إلى الجمع بين التوبة من اليمين الغموس والكفارة.

والكفارة هي كما جاءت كفارة اليمين المنعقدة في كتاب الله في قوله تعالى: ((لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )).

اضافة تعليق