كيف توازن بين بيتك وعملك.. النبي يقدم لك الحل والعلم يؤكده

السبت، 15 سبتمبر 2018 11:59 ص
كيف توازن بين أسرتك وعملك



يعاني الكثير من الناس في ظل انشغالهم بالبحث عن لقمة العيش، والاضطرار للعمل في وظيفتين وأكثر، من بعض المشكلات الحياتية، من حيث عدم القدرة على التوفيق بين بيته وأسرته وبين عمله، في ظل الضغوط اليومية التي يكدح من خلالها لتوفير احتياجات أسرته.

إلا أنه دائمًا ما يلبي احتياجات أسرته المالية، ويتغافل عن مطالب أسرته من حيث الرعاية والتواجد بين أبنائه، وزوجته، الأمر الذي ربما يخلق مشاكل عديدة، كما أنه يؤثر سلبًا على متابعة مذاكرة الأبناء وشئون الأسرة.

وربما لا تكون الضغوط الحياتية هي المتهم الأول بالنسبة لتقصير الأب في رعاية أبنائه، بل قد يكون من دافع عشق بعض الناس لأعمالهم، والسعي إلى التقدم المستمر.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم عن ابن عمر: "سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، -قَالَ: وَحَسِبْتُ أَنْ قَدْ قَالَ: وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي مَالِ أَبِيهِ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ- وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ".

ونشرت دورية " Families and Work" المتخصصة في التنمية البشرية والإدارية، عدة حلول للموازنة بين حياتنا الشخصية وحياتنا العملية، وهي:

-تنظيم وقتك ووضع حد لكل عمل

ويعتمد على قطع علاقتك بالعمل و بالتكنولوجيا وأنت في البيت، فمن الأفضل أن تبقَ بعيدًا عن رسائل البريد الإلكتروني وغيرها مما يتعلق بالعمل، والأفضل أن تنعزل عن كل مايتعلق بالتكنولوجيا في منزلك.

- استفد من إجازتك

الاستفادة الجيدة من العطلات تنعكس بالإيجاب على صحتك ورفاهيتك. إننا جميعًا نحتاج إلى بعض الوقت لإعادة شحننا بالطاقة، وهو ما تنجزه العطلات.

-اترك العمل وراء ظهرك

قاوم رغبتك بتفقد الناس في مكان العمل؛ فذلك يساعدهم على اكتشاف الأمور بأنفسهم؛ ما يعني أن ابتعادك عن هذه الأمور سيكون مثالًا جيدًا لهم.

-خطط لوقت استرخاء

استمتع بالاسترخاء لبعض الوقت؛ لتعود وقد جددت نشاطك.

-خذ كفايتك من النوم

استجابتنا للضغوط أعلى وتكثر ردود أفعالنا العصبية بسبب العمل، ونصبح أكثر قلقًا وعدائية؛ ما يؤدي إلى الشعور بالضغوط؛ ما يسبب لنا مشاكل أكثر في العمل. لذلك، يكمن الحل في الخروج من هذه الدائرة المفرغة بالحصول على قدر كافٍ من النوم.

-خصص وقتًا للأصدقاء

خصص وقتًا للعائلة والأصدقاء المقربين؛ فذلك يقربك منهم أكثر. ادع بعض أصدقاءك للعشاء مرة في الشهر، أو للعب في المساء؛ فذلك يجعلك تعيش حياةً أسعد، وأطول.

اضافة تعليق