زوجي كذاب في عمله ويخسر أمواله.. هل أطلب الطلاق؟

السبت، 15 سبتمبر 2018 04:00 م
52018518325669260058


مشكلتي أنني متزوجة من سنتين فقط وزوجي لطيف ومهذب ويحبني وأحبه ولكنه يكذب كثيرًا في عمله، وهو لديه تجارة أحذية وعمله حر يقوم على البزنس والأموال والشيكات ووصلات الأمانة إلخ والمشكلة أنه يكذب كثيرًا في تعاملاته المالية وعندما أراجعه يقول لي أنه كذب للمصلحة ويجوز، وحدث أنه تشاجر أكثر من مرة مع شركاء وخسر ماله، ودعمته نفسيًا ليقف على رجليه من جديد ولكنه عاد مرة أخرى ليكذب ويتشاجر ويخسر أمواله وأنا خائفة من حالة عدم الإستقرار المالي التي أعيشها وفي الوقت نفسه لا أريد أن أفشل اجتماعيًا وأطلب الطلاق، ماذا أفعل؟

الرد:
يقول المثل الشعبي يا عزيزتي " اللي ع الشط عوام "، وأنت مازلت على الشاطيء، لم تنجبي من هذا الزوج وبالتالي تبعات طلاقك لو لاقدر الله حدث لن تكون جسيمة، ولا يفهم من لك أنني أحرضك على الطلاق أو أشجعك وأراه حلًا أوليًا أو واجبًا، ولكنني أخفف عنك ما ترينه فشلًا لا تطيقينه، لأنك لو أنجبت من زوجك وهو على هذه الحالة فستكون ورطتك وفشلك أشد ضراوة وأفدح خسارة.
لابد من وقفة مع زوجك، لابد من حوار تخبريه فيه عن مخاوفك لربما يرتدع ويشعر أنه سيخسرك مع خساراته المالية ومستقبله المهني الذي لا يمكن أن يبنيه بشكل صحي وهو كما تقولين يكذب بشراهة ويتشاجر ويخسر وبشكل متواصل هكذا وخلال مدة قصيرة مما يشير إلى أنه شخصية مندفعة أيضًا.

لا أخفيك سرًا أن مستقبل الإستهانة والإستهتار الذي يستمرؤه زوجك بهذا الشكل الذي ذكرتي لا ينبيء بخير، امنحيه فرصة بعد الحوار معه للتغيير ولابد من الحديث مع أحد العقلاء في عائلته في هذا الأمر، واستعيني بالله ولا تعجزي.  

اضافة تعليق