7نصائح ليصبح " مصروف المدرسة" وسيلة تربوية .. تعرف عليها

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 06:20 م
2017_9_17_15_2_51_875


يمكنك عزيزي المربي سواء كنت أبًا أو أمًا تحويل كل أدوات العلاقة بين وبين أبنائك إلى وسائل تربوية مفيدة وممتعة لك ولهم.
فعلي الرغم من احساسك كأب أن المصروف المدرسي ما هو إلا عبء مادي، يمكنك استغلال ذلك بالنظر للوجه الآخر من العملة كالتالى:

- المصروف المدرسي هو وسيلتك لتعليم ابنك كيفية ادارة المال بطريقة صحيحة وذلك من عمر 10 سنوات، سيتعلم كم ينفق، وكم يدخر، وفي أي شيء ينفق، وما هي أولويات الشراء، وما هي البدائل، وكيف يختار بين الأسعار، وكيف يصبر ويضبط نفسه ولا يستجيب للشراء على الدوام، وهكذا .
- المصروف سيعلم ابنك قيمة الإنجاز عندما يدخر، وقيمة النقود، والإلتزام بالمواعيد في تلقي المال وانتهاؤه، ومن ثم ادارته.
- اعط لإبنك مصروفًا يتوافق وامكاناتك المادية، وعلمه العيش والتأقلم وفق الإمكانيات.
- اعط ابنك مصروفًا يتوافق ومرحلته العمرية، فبحسب الخبراء يمكن اعطاء طفل العشر سنوات مصروفًا أسبوعيًا، وبدخول المراهقة راتبًا شهريًا وذلك ليتعلم اتخاذ القرارات المالية وتنظيم انفاقه وتقسيمه حتى يكفيه لهذه المدة المحددة.
- كلما كان الطفل صغيرًا كلما توجب عليك اتخاذ بعض الإحتياطات، كالتنبيه أنه لن يمنح مالًا لو أنفق ماله كله قبل نهاية المدة، يوم، أسبوع وهكذا ، وكذلك حذار من منحه نقودًا معدنية قبل سن المراهقة حتى لا يلعب بها ويبتلعها لاقدر الله.
- لو أخطأ ابنك في طريقة انفاقه فلا تعنفه، فهو لن يتعلم إلا بسبب هذا الخطأ.
- لا يعني تذمر الصغير من مصروف أخيه الأكبر لأنه أكثر أن  تستجيب للصغير بزيادة مصروفه، وإنما بإفهامه أنه أكبر منه وأنه عندما يصبح في سنه سيأخذ مصروفًا أكبر لأن احتياجاته مختلفة.




اضافة تعليق