5 أشياء توضح الفرق بين إدمان الإباحية والجنس

الخميس، 13 سبتمبر 2018 01:13 م
89_0


 

هل لإدمان الإباحية علاقة بإدمان الجنس، أم هناك فرق؟

(أ.ح)

 

يجيب الدكتور محمد عبد الجواد، قائد فريق واعي، ورئيس منتدى علاج إدمان الإباحية:

يتطلَّب لإدمانُ الجنس وجودَ أشخاصٍ حقيقيين، أمَّا إدمان الإباحية فلا يتطلَّب سوى شاشةٍ إلكترونية.

 
يُبخَسُ حقُّ إدمان الإباحية عند الجمع بينه وبين إدمان الجنس تحت مسمًى واحدٍ؛ حيث يُعَدُّ إدمان الجنس بمعناه التقليدي نادرًا للغاية؛ ونتيجةً لذلك فقد يخلط الأطباء بين أعراض إدمان الإباحية وأعراض إدمان الجنس، فعلى سبيل المثال: تُوصَفُ الأدوية لعلاج ضعف الانتصاب عند شاب يتمتَّع بصحةٍ جيدةٍ، ولكنه مدمن على مشاهدة الإباحية، بدلًا من نصحه بالإقلاع عنها، ويُعالج آخرون أعراضًا مثل: الاكتئاب والتسويف ومشاكل التركيز بدلا من علاج الإدمان الذي قد يكون أساسًا وسببًا لهذه المشاكل.

 

وفيما يلي توضيحٌ لبعض الاختلافات بين إدمان الإباحية وإدمان الجنس (الاضطرابات الجنسية):

1.    يقتضي إدمان الجنس وجود أشخاصٍ حقيقيين، في حين يقتضي إدمان الإباحية توافر شاشة إلكترونية، ويتعلَّق مدمنو الإباحية بالصور، وعمليات البحث، والتجديد البصري المتواصل، وفي المقابل يتعلَّق مدمنو الجنس (المضطربين جنسيًا) بتجديد الشركاء، والتلذُّذ الجنسي عن طريق اختلاس النظر، والاحتكاك بالآخرين، والجنس الخطر وهكذا، أمَّا إدمان الإباحية فقد يشمل هذه السلوكيات أو لا يشملها.

2.    يبدو إدمان الإباحية أقربَ إلى إدمان ألعاب الفيديو من إدمان الجنس؛ فهو غالبًا لا يمتدُّ إلى أنواعٍ أخرى من النشاطات الجنسية، وفي الواقع لا تستثير النساءُ الحقيقياتُ الكثيرَ من مدمني الإباحية، وحتى المثيرات منهن، فمقارنةُ إدمان الجنس بإدمان الإباحية أشبهُ بمقارنةِ هاوي جمعِ العاب الكرتوتية بمُقامرٍ في كازينوهات لاس فيجاس.

3.    تُشير تعليقاتُ مدمني الإباحية إلى رغبتهم إمَّا في الزواج أو التجاوُب الجنسيّ مع زوجاتهم -إذا كانو متزوجين-، أمَّا مدمنو الجنس فهم دائمًا يرغبون في تغيير الشركاء؛ فهم يُدمنون تجديد الأشخاص بدلًا من تجديد الصور.

4.    تَشيع مشاكل الأداء الجنسيّ بين مدمني الإباحية، ولكننا قليلًا ما نسمع عن مشاكلَ شديدةٍ في الأداء الجنسيّ بين مدمني الجنس.

5.    تتزايد مُعدَّلات إدمان الإباحية خلال سنوات المراهقة، -حيث يقوم المراهقون بتحميل أكبر قدرٍ من الأفلام الإباحية قبل انقطاع الإنترنت لعدم دفع الفاتورة-، ومع ذلك فقد ذكر بعضُ المدمنين الأكبر سنًّا أن إدمانهم تطوَّرَ حتى بعد استخدامهم للإنترنت عالي السرعة.

وباختصار فإنَّ مدمن الجنس يسعى لممارسته مع أشخاصٍ حقيقيين، بينما يفتقر مدمنو الإباحية إلى الممارسة الحقيقية، وفي الحقيقة قد يعتقد بعض الناس أن مدمني الإباحية هم أشخاص "سالبون/شواذ".

 

شكاوى مُدمني الإباحية تتزايد بخصوص أمرين:

1- أنهم لا يستطيعون التوقُّف عن المشاهدة.

2- أن الإباحية تؤثِّر بشدَّةٍ على قدراتهم على الدخول في علاقات حقيقيَّة أو الزواج.

ولا أحد يعلم في الحقيقة أعداد مشاهدي الإباحية الذين يُصبحون مدمنين لها، ولكن يُلاحَظ تقافز معدَّلات إدمان الإباحية بين الشباب، وقد ذكرت دراسة حديثة أن واحدًا من كلِّ خمسة مراهقين مدمنٌ بالفعلِ.

 

 

 

اضافة تعليق