سورة تشفع لقارئها.. فما هي؟

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 02:01 م
سورة تبارك


للقرآن الكريم بركات كثيرة وأفضال لو علمها المسلم لما ترك المصحف من يده لحظة، ومن بينها سورة الملك التي قال النبي صلى الله عليه وسلم إنها تشفع لقارئها.


وسورة "الملك".. مكية يبلغ عدد آياتها 30 آية، وهي أول سورة في الجزء التاسع والعشرون والحزب السابع والخمسون، وقد سميت تبارك وسميت كذلك الملك، وتعرف أيضًا باسم "المنجية" من عذاب القبر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن سورة من كتاب الله ما هي إلا ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له: تبارك الذي بيده الملك".

 وفي رواية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "سورة من القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة تبارك الذي بيده الملك"، كما ورد عن جابر رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ آلم تنزيل، وتبارك الذي بيده الملك.

تبدأ السورة بتعظيم اسم الله الملك، فهو بيده كل شيئ سبحانه، ثم تتحدث عن الكافرين وما ينتظرهم من عذاب أليم، لذلك فهي سورة من قرأها كل ليلة قبل النوم تمنع عنه عذاب القبر، لأنها تشهد الإقرار بأن الملك لله وحده وأنه وحده سبحانه وتعالى بيده الموت والحياة، فمن عمل بما فيها كان له أجر عظيم كونه وصل حد الإيمان الفعلي واليقين بربوبية المولى سبحانه وتعالى.

اضافة تعليق