حدث في المترو.. أم تخلع حذاء ابنها وتعطيه لطفل "حافي القدمين"

الأحد، 09 سبتمبر 2018 03:18 م
سسسسسسسسسسسس



الراحمون يرحمهم الرحمن، وفي حياتنا اليومية، كثيرًا ما تصادفنا مواقف إنسانية، في الطرقات أو في المواصلات العامة تظهر عن التراحم بين الناس، وتبرز قيمة إنسانية رائعة حث عليها الإسلام، ودعا لها.

ومن ذلك الموقف الذي يتحدث عنه أحد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إذ كتب عبر صفحته قائلاً عن "تجربة إيجابية": منذ حوالي نص ساعة كنت في المترو وشفت طفل من غير حذاء في رجله وكانت قدمه مجروحة من المشي بدون حذاء".

يضيف: "فجأة أم في الثلاثين من عمرها، معها 3 أطفال منهم ولدان سنهما متقارب للولد، سألت الولد: "ليه مش لابس حاجة في رجلك؟"، رد عليها وقالها: معنديش، قامت قالت لابنها الصغير اقلع الكوتشي بتاعك واديه للولد، إحنا بيتنا قريب من المترو وهو معندوش كوتشي".

وتابع: "بالفعل ابنها بكل حب قام قلع الكوتشي وأعطاه للولد ده، الولد من فرحته لبسه بسرعة جدًا، ووقف يتفرج عليه كتير، وأنا من فرحتي بالأم وبسعادة الولد قررت أصورهم".

وطلب الدعاء لهذه الأم الجميلة التي زرعت الرحمة والحب في نفوس ولادها وزرعت السعادة في قلب طفل بريء، مختممًا يقوله: "علموا أولادكوا أن الرحمة اجمل شيء في الكون".

اضافة تعليق