الحياة ليست مذنبة.. أنت مـن أسأت الاختيار

الأحد، 09 سبتمبر 2018 01:19 م
الحياة ليست بالمذنبة



حبيبي تركني وتزوج من فتاة على ذوق أهله، لم يخترني، لم ينتصر لحبنا، اختار أسهل وسيلة للهروب، لم يعد للحياة طعم، لم أعد أستطيع التنفس والحياة، فقدت كل شئ حتى نفسي؟

(ن.ج)



يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وعلاج السلوك:

كثير ممن خدعوا في الحب، يبكون كثيرًا ويظنون أنهم ضحايا مظلومون، وأنه لا يوجد شيء اسمه الحُب على الرغم من أنهم كانوا يدركون منذ البداية عيوب من يحبون، وأنهم لا يصلُحوا لهم، وعلى الرغم من ذلك لم ينفصلوا عنهم، وأكملوا قصص ارتباطهم بها وهم يعلمون كم هي فاشلة.


وهناك مجموعة من الحالات والمواقف التي يلقي فيها الشخص اللوم على الحياة وأنها قاسية، ومنها:


- عندما تتزوجين من رجل وأنت على دراية كبيرة أن له علاقات نسائية كثيرة قبل الزواج، ولم يتوقف عن هذه الأفعال وتزوجته منه لأنك تحبيه، وعندما يهينك ويخونك تعودين لتبكي، فلماذا تقولين أن الزواج علاقة فاشلة؟


- عندما يَمُر عام كامل وأنت لم تراجع محاضراتك الجامعية وتأتي قبل الامتحان بيومين وتَصُم ورقتين وتريد أن تنجح بتفوق، كيف يا عزيزى؟!! ألم تعلم بأن الله قال "وأن ليس للإنسان إلا ما سعى" وأنت لم تسعَ وتجتهد وتريد النجاح، فلماذا تظلم الحياة؟



- عندما تنتهى من تعليمك وتجلس فى المنزل وتنتظر العمل والوساطة ولا تسعى لتطوير نفسك ولغتك لتكون مميّز عمّن حولك، فلماذا تظلم الحياة ؟



- عندما تكون بعيدًا عن الله وليس لك طموح ولا هدف تسعى لتحقيقه وتعود لتقول أنه لا يوجد شئ اسمه سعادة بالرغم من أنك تعلم أن السعادة الأولى تكمُن فى القرب من الله ، فلماذا تظلم الحياة ؟



الكثير يظلم الحياة ولا يعلمون أنهم يظلمون أنفسهم، فالله لم يخلق الحياة سوداء كما يرونها لأن الله ليس ظالمًا، بل هم من ظلموا أنفسهم ثم يعودوا ليسُبوا الحياة!!



لا تحزني يا صديقتي، فالله أجمل مما تتوقعين، لا تكرهي حياتك، فأحيانًا يمنع عنك ما تريدينه ليمنحك المُناسب لك، ابدأي في تغيير حياتك واعتقاداتك، انسي الماضي، لا تبكي علي ما فاتك مهما فعلت، ومهما فشلت، ومهما كانت حياتك صعبة.




اضافة تعليق