قصة رائعه عن التوبة يرويها الشيخ الشعراوي

الأحد، 09 سبتمبر 2018 10:26 ص


في سياق تفصيره لقول الله تعالى: "أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ"، روى العلامة الراحل قصة توبة الفضيل بن عياض، وهو أحد أعلام الصوفية، والذي كان يعمل قطاع طريق توبته.


وقال الشعراوي إن "الفضيل بن عياض كان يقطع الطريق ويسلب متاع الناس، فسمع هاتفًا يقول: "أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ"، فلما سمعها نزل من أعلى الجدار، وقال: بلى.. الآن يارب، فصار من كبار الصوفية بعد ذلك.

وروى أنه لما سئل أحدهم يومًا عن سر توبته، قال الفضيل إنه لم يتذكر لنفسه حسنة سوى أنه رأى ورقة مصحف كان يدوسها الناس، فأخذها من الأرض، ولم يكن في جيبه إلا درهمًا، فذهب إلى العطار، فاشترى به عطرًا، وعطرها به، يقول: "فسمعت هاتفًا يقول: "والله لأبيضن اسمك كما بيضت اسمي".


اضافة تعليق