احذر: قضم الأظافر قد يكلفك بتر أصابعك

السبت، 08 سبتمبر 2018 01:46 م
1-1179914



يدمن الكثيرون، عادة قضم الأظافر، غير مبالين بالتحذيرات من خطورة ذلك.

الطالبة "كورتني ويثرون" (20 سنة)، واحدة من هؤلاء الذين اعتادوا على ذلك، لكنها لم تعرف أنها في النهاية ستضطر إلى بتر صباعها.

وبدأت عادة قضم أظافرها عن شعورها بالقلق، عقب تعرضها للتنمر في المدرسة، وعندما بدأ إصبعها يتلون بالسواد شعرت بخوف شديد، ومع ذلك قررت إخفاء الأمر عن أهلها وأصدقائها مدة أربع سنوات، وفق صحيفة "ميرور" البريطانية.

وراجعت الطالبة المستشفى لأنها لم تكن ترغب في العيش بإصبع أسود، حيث قرر الطبيب الجراح استئصال النتوء الأسود وإرسال عينة من النسيج الذي يبدو سليما إلى المختبر، حيث اتضح من النتائج أن الفتاة مصابة بسرطان الجلد.

وخضعت ويثرون وهي طالبة في السنة الثانية في كلية علم النفس، إلى أربع عمليات جراحية بعد اتضاح إصابتها بسرطان الجلد، ما اضطرها إلى أخذ إجازة أكاديمية لمدة سنة لأنها لم تعد قادرة على الكتابة.

ةبعد خضوعها لعمليات جراحية عدة، ومحاولة إنقاذ إبهامها، أجبرت على بتر جزء منه الأسبوع الماضي.

وقالت "وثيرون": "لقد تسببت لنفسي بهذا الأمر.. الأمر جنوني عندما تفكر بالسرطان وعدد الشباب الذين يقضمون أظافرهم". وأضافت: "لقد كنت استخدم ظفر صناعي لإخفاء إبهامي الأسود".

اضافة تعليق