عكس ما في خيالك.. شاهد كيف يتم تصنيع الإسفنج؟

السبت، 08 سبتمبر 2018 11:08 ص



ربما يجول بخاطرك وأنت تفكر في صناعة بعض الأشياء التي نستخدمها في حياتنا اليومية، كيف يتم تصنيعها، وتتصور أشياء مغايرة لما يحدث في الواقع.

 ومن هذه الأشياء الإسفنج، الذي يتصور البعض أنه عبارة عن ألياف صناعية يتم صناعتها على غرار تصنيع الغزل والنسيج، إلا أن الواقع يكشف أن الإسفنج ما هو إلا مواد كيميائية يتم تحضيرها وصبها في حوض كبير، ثم تتفاعل هذه المواد الكيمائية، وتنتفش مثل "الكيك" حتى يتم وصولها إلى قالب كبير جدًا يتم تقطيعه لشرائح كما نشاهدها.


ومن المواد المستخدمة في صناعة الإسفنج ويتم تصنيعها في غرفة مكيّفة على درجة حرارة تتراوح بين 19 إلى 22 درجة مئويّة، هي مواد البوليول ومادة أيسو وهي مواد منشّطة، وسيليكون، وميثيلين كلورايد، وماء، وأستنس اوكتاتيد، وألوان بيجمانت.



يتم نقل المواد الخامّ يدويًّا من أوعيتها المحتوية عليها إلى أربع خزانات منفصلة عن بعضها في غرفة الصبّ، بحيث يتم توزيعها في كل خزان كما يلي: الخزان الأول يوضع فيه مادة الأيسو، والخزان الثاني يوضع فيه مادة البوليول.

 أما الخزان الثالث فيوضع فيه خليط من البوليول مع أستنس أوكتاتيد، ومن ثم يُضاف إليهم ألوان بيجمانت، في حين أن الخزان الرابع يوضع فيه خليط الأمين، والسيليكون، والماء، وبعد أن يتمّ تعبئة الخزانات الأربعة بالمواد المناسبة يتم توصيل تلك الخزانات بماكينة الصبّ عن طريق أنابيب مثبت عليها مضخات لكل منها معدل سحب مختلف، بحيث تقوم بسحب الموادّ الخام ونقلها إلى رأس ماكينة الخلط.


بعدها يتم صب الخليط على ورق الكرافت الموضوع على مسار متحرّك بواسطة مصفاة تتحرّك آلياً، ليبدأ التفاعل الكيميائيّ بعدها على درجة حرارة الغرفة (خمس وعشرين درجة)، لتصل درجة حرارة الغرفة إلى ثمانين درجة بسبب التفاعل الكيميائيّ الحاصل، ومن الضروريّ وضع تهوية موضعيّة على طول المسار المتحرّك بسبب الأبخرة والغازات الناجمة عن التفاعل، وفي هذه المرحلة يمكن مشاهدة الخليط يتحوّل إلى قطعة من الإسفنج تنتفش مثل "الكيك" متخّذةً شكل القالب الموضوعة فيه.



بعدها تتم مرحلة التجفيف ويتحرّك قالب الإسفنج بشكل آليّ فوق مسار متحرّك متصّل بآلة التصنيع بشكل مباشر، ليتمّ تقطيعه حسب الأطوال المطلوبة عن طريق سكّين كهربائيّ، وبعد ذلك يأخذ العمال هذه القطع ويضعونها في ساحة التجفيف مزيلين عنها ورق الكرافت المغلّفة به ويتركونها لمدّة أربع وعشرين ساعة حتّى تجفّ.



لمشاهدة فيديو التصنيع









اضافة تعليق