زوجي يحب هدايا الأطفال في عيد ميلاده.. ما الحل ؟

الخميس، 06 سبتمبر 2018 08:55 م
8201830131620451576629


لم أعد أستطيع أن أخفي ضيقي وسخطي بسبب زوجي، فأنا متزوجة منذ 5 سنوات وزوجي أربعيني طيب وحنون ولكنني أصبحت أشعر أنني أعيش مع طفل كبير ، فزوجي يطلب في عيد ميلاده منذ تزوجته أن أحضر له ألعاب أطفال كهدايا ، مرة " ميكانو " ومرة " السلم والثعبان " ومرة " دبدوب "، ومرة بلاي ستيشن، وأنا سئمت طلباته الطفولية هذه فهو أحيانًا يطلب مني أن أطعمه كما الأطفال،  وعندما يتعرض لمشكلة صعبة يبكي بشدة كالأطفال،  أنا لدي منه طفلين ولا أريد المزيد فأنا متعبة جدًا ولا أعرف كيف أتصرف معه؟

الرد:
لا أريد يا عزيزتي ان أتسرع فأصف مشكلتك بالبسيطة أو التافهة فمادمت متعبة فهذا حقك والأمر يمثل لديك بالفعل مشكلة، كنت أحب بالطبع أن أعرف منك مزيدًا من التفاصيل التي يمكن أن تساعد على الحل، هل والدة زوجك مثلًا على قيد الحياة، وكيف كانت علاقته بها صغيرًا والآن، فالأمر يا عزيزتي لابد وله جذور لست أنت مسئولة عنها لكنك أصبحت مطالبة بالتعامل بسببها، هل يمر زوجك بضغوط نفسية ما، صعوبات في الحياة .. إلخ
لا حل سوى احتواء الزوج بطلباته وطفوليته، فأنت سره ومحضنه وأمانه، ولو أنها محصورة في هذا وكان في بقية مواقفه في الحياة يتصرف كالرجال فلا بأس، تقبلي هذا المشهد واعتبريه من مشاهد حياتك الزوجية اللطيفة النادرة المميزة!


استمتعي، نعم استمتعي وهو يفضي إليك بتداعياته تلك التي عاناها في طفولته، وهذا هو الأرجح، فهذا النكوص لدى زوجك يحدث كثيرًا حتى للمسنين يا عزيزتي فلا تبتئسي، وأسباب النكوص كثيرة ولكن من المؤكد أن زوجك يحتاج للشعور بالأمان والإحتواء، فلا تضخمي الأمر لأنه ليس مرضًا خطيرًا إلا إذا صاحبه اكتئاب حاد فهنا لابد من استشارة الطبيب، فيما عدا ذلك، احضري له تلك الهدايا والعبا معًا،  اجعلي لحظاته الطفولية تلك لحظات مرح وفرح واستمتعي معه بأداء كل الأدوار، أمًا وزوجة وبنتًا وحبيبة وعشيقة، ولا مانع من أن تتدللي أنت أيضًا عليه فهو أبيك وأخيك وزوجك وحبيبك وابنك، لو تغير تفكيرك هكذا ستتغير مشاعرك وتصرفاتك ومن ثم رؤيتك للأمر وتفاعلك معه.

اضافة تعليق