انفصالي عن خطيبي ومرض شقيقتي دمرا حياتي

الخميس، 06 سبتمبر 2018 12:42 م
امرأة--مدمرة


أنا فتاة عمري 25 سنة، غير متزوجة، كنت إنسانة طموحة محبة للحياة، لكن حياتي تغيرت بعد إصابة شقيقتي بمرض نفسي، وانفصال خطيبي عني، شعرت حينها بكثرة الضغوط النفسية علي، وكانت بداية تغير حياتي، لأشعر بانعدام الأمان وبالخوف من الدنيا، ولم أعد أستمتع بشيء على الإطلاق، ولم أعد أشعر بالزمن ولا حتى بنفسي.
(غ. ك)


يجيب الدكتور محمد عبدالعليم، استشاري الطب النفسي:

يجب عليك ألا تتركي شقيقتك على هذه الحالة، الرعاية المنزلية مهمة وضرورية، لكن الآن توجد الكثير من العلاجات الدوائية، والوسائل العلاجية التي تساعدعا على التحكم في سلوكياتها، وكل ما يبدر منها من تصرف يُسبب لها الضرر وكذلك لكم.

وعليكم بعرضها علي طبيب نفسي، وإن كنت متأكدًا أنكم قد اتخذتم هذه الخطوة، لكن المتابعة مطلوبة، وكثيرًا ما تحتاج العلاجات للتعديل، ومن ثم التعديل، حتى يصل إلى الجرعة الصحيحة.

أما عن موضوع تخلي خطيبك عنك، فاسألي الله تعالى أن يبدلك خيرًا منه، وأنت بالوعي والإدراك والتوكل سيجعلك تتخطين هذه المرحلة بصعوباتها وتتجاوزينها بكل ثبات.

اضافة تعليق