بهذه الطريقة.. تتجنب الموت المبكر!

الخميس، 06 سبتمبر 2018 12:24 م
5b4f00c595a597b0128b4574



السكتة الدماغية والنوبة القلبية وأنواع أخرى من أمراض القلب والأوعية الدموية، تمثل أحد أهم الأسباب وراء حدوث الوفيات، وهو ما يمكن الوقاية منه.

إذ يقول الخبراء إن 80 في المائة من أسباب الوفاة يمكن الوقاية منها بتغييرات بسيطة في نمط الحياة، وتحسين صحة القلب.

الدكتورة هيلاري جونز، تقول إن 50 حالة وفاة يوميًا من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 75 عامًا هذا أمر خطير للغاية.

وأشارت إلى أنه يمكن للأشخاص الحيويين معرفة صحة قلبهم، واتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية، فضلاً عن تعرضهم للسمنة واتباع نظام غذائي ضعيف وعدم ممارسة الرياضة.

وقالت إن هذا ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم الذي يعد عامل خطر كبير للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، ولكن هذه كلها أشياء يمكن أن يتغيرها الأشخاص بأنفسهم، وفق ما نقل موقع "روسيا اليوم".

وتنصح هيئة الصحة العامة في إنجلترا الأشخاص، الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، على إجراء اختبار لمعرفة عمر القلب الحقيقي، عبر الإنترنت لاكتشاف عمر القلب لديهم، الأمر الذي يوضح ما إذا كانوا يواجهون خطرًا متزايدًا، للإصابة بنوبات قلبية أو سكتات دماغية.


وأجرى ديفيد جرين، البالغ من العمر 59 عاما، الاختبار، وهو ما يصفه بأنه "أسوأ لحظة حينما أخبروني بأن عمر قلبي أكبر من عمري بعشر سنوات، وأن عمري المتوقع أصبح أقصر".

وأضاف: "استغرق ذلك بعض الوقت لاستيعابه بالطبع، لكني حولت الأمر إلى حالة إيجابية، من أجل فعل شئ بعكس هذا السيناريو".

ويقول: "عمري الآن 59 عامًا، ولذلك اعتقدت أن عمر قلبي ربما يكون 62 أو 63، لكن فارق 10 سنوات كان صدمة حقيقية بالنسبة لي”.

ويوجه الاختبار 16 سؤالاً بسيطًا، عن الجسم ونمط الحياة، ويعطي تقديرًا لعمر القلب، وتوقعًا بشأن مخاطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، عند عمر معين.

كما يقدم نصائح بتغييرات في نمط الحياة، يجب إجراؤها لمساعدة الناس على تجديد شباب قلوبهم، حيث التحق ديفيد جرين بعد ذلك بصالة للألعاب الرياضية، وخفض من كمية الخمور التي يشربها، ويتناول الآن أطعمة صحية.

ونصحت الهيئة الأشخاص بالتوقف عن التدخين، وتناول أطعمة صحية، وممارسة قدر كاف من التمرينات الرياضية.

اضافة تعليق