10 نصائح للتوفيق بين الأمومة والعمل

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 06:53 م
8201817233912945297348



ما بين مشاعر متضاربة من الملل، وأحيانًا التشتت، والتعب، والإرهاق الذهني أو البدني، ومعاناة اللهاث الدائم تشعر المرأة العاملة وخاصة إذا كانت أمًا أن الزمن كالسيف يقطعها إربًا وهو كالريح يعصف بها أيضًا وهي ريشة في مهب ذلك كله!

والحقيقة أنك لست " سوبر وومن "، وليس هذا مطلوبًا، أنت انسان لنفسه عليه حق وللآخرين حق،  فأعط كل ذي حق حقه، إنها النصيحة النبوية الجامعة المانعة الموجزة التي حوت النفع كله بلا أنانية ولا إهمال.
لذا عزيزتي الأم العاملة إليك هذه السلسلة من النصائح في هذا السياق ونحن على أبواب عام دراسي جديد، حتى يمكنك التوفيق بين مهامك كأم وامرأة عاملة:


- تعلمي قول " لا " بتلطف وحزم عندما يطلب منك ما هو فوق طاقتك بالفعل، سواء كان ذلك في العمل أو البيت أو مع الصديقات .

- قدمي أفضل ما عندك كأم لأطفالك، فشعورك بالرضى عن نفسك كأم سيدفعك لإنجاز عملك بسهولة ونجاح.

- رتبي أولوياتك كأم، وأولوياتك كإمرأة عاملة فهذه تختلف عن تلك، بمعنى أنك مادمت بالبيت وكنت محتارة بين مجموعة من الأعمال المنزلية والجلوس مع أطفالك للحكي أو اللعب أو المذاكرة أو أو إلخ فاجعلى أطفالك أولًا " وقت أطفالك أولوية" ثم انجزي " ما أمكن " من الأعمال المنزلية ورحلى ما عجزت عنه بسبب ضيق الوقت أو نفاذ طاقتك أو فوضي لأحد القيام نيابة عنك أو اطلبي مساعدة من الزوج أو الإخوة أو الصديقات ما أمكن.

- لا تحاولي القيام بدور الأم المثالية أبدًا، قومي بما هو في استطاعتك، احترمي قدراتك وطاقتك ووقتك ولا تقارني نفسك بأحد، ولا تقارني أطفالك كذلك، ولا محيط عملك، لا تقارني أبدًا.

- يقول المثل اللبناني " كبرها بتكبر وصغرها بتصغر"، وهذه حقيقة فضعي الأمور والمواقف في نصابها ولا تبالغي في تقدير موقف أو فعل، وعبري  في الوقت نفسه عن مشاعرك ولا تكتميها حفاظًا على صحتك النفسية.

- تعلمي السيطرة على " الهموم " ، و " المسئوليات " بـ " الكتابة "، فالكتابة تفريغ نفسي جيد، وتنظيم للأفكار، واشعار بالإنجاز.


- ركزي والتزمي، كوني حاسمة وحازمة مع كل أنواع المشتتات من أشياء وأشخاص وأفكار، فإذا دخلت في مهمة لإتمامها ركزها وانتهي منها تمامًا، وعندما ترتبين أولوياتك ومواعيدك وخططك فإلتزمي بمواعيد ذلك كله، سواء كان ذلك في العمل أو البيت.

- لا تنسي نفسك في العمل، امنحي نفسك وقتًا مستقطعًا للراحة في شرب كوب من الشاي أو القهوة أو أي مشروب صحي يروق لك والإسترخاء قليلًا، افعلي ذلك بالبيت أيضًا.

- ارفعي روحك المعنوية وأنت في طريقك للعمل، حاولي النزول مبكرًا والمرور على مكان به خضرة، سماع ما يحلو لك من موسيقى مريحة، مشاهدة مناظر مبهجة، ممارسة رياضة المشي ولو لربع ساعة كروتين يومي، المهم أن تذهبي إلى العمل وأنت بقدر الإمكان غير مكدرة نفسيًا حتى لا يؤثر لك على انتاجك.


- لا تنسي أبدًا استقطاع وقت لتطوير نفسك كأم وامرأة عاملة، تابعي كل جديد في دائرة اهتمامك، ولا تترددي في تلقي دورات وكورسات مفيدة في هذا السياق.

اضافة تعليق