7 علامات على الإصابة بـ "الإيدز"

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 03:18 م
2017_12_5_6_34_58_486


على الرغم من أن أعراض مرض نقص المناعة المعروف باسم "الإيدز" واضحة جدًا، إلا أن العديد من الأشخاص يكتشفون متأخرًا إصابتهم بالمرض، الذي يتمحور في فيروس المرض جهاز مناعة الجسم، وعند عدم معالجته، يتحول إلى مرض نقص المناعة "الإيدز".


وطرق انتقال المرض الأكثر شيوعًا، هي عبر العلاقات الجنسية ونقل الدم واستخدام أدوات ملوثة. ومن أهم أعراض المرض التي نشرها موقع "روسيا اليوم":

 ارتفاع درجة حرارة الجسم

تتراوح حرارة جسم المصاب بين 37.5- 38.3 درجة مئوية، ترافقها قشعريرة، وينتج ارتفاع درجة حرارة الجسم عن محاولة جهاز المناعة مقاومة الفيروس، لكن للأسف، فإن الفيروس قوي ولا يمكن لجهاز المناعة القضاء عليه. وقد ترتفع درجة حرارة الجسم مرة واحدة أو تستمر لفترة طويلة.

ازدياد التعرق الليلي

عند الإصابة بالمرض، يستيقظ المصاب ليلا بسبب تعرقه الزائد، الذي يعد محاولة من الجسم لطرد سموم الفيروس إلى الخارج. وبالطبع، هناك أسباب أخرى عديدة للتعرق الشديد ليلا، مثل سرطان الدم "لوكيميا"، وعند النساء في سن اليأس. عموما، هذا التعرق يشير إلى ضرورة مراجعة الطبيب.

طفح جلدي

قد يظهر طفح جلدي أحمر فاتح في جميع أنحاء الجسم، وأحيانا في مناطق معينة فقط مثل اليدين أو القدمين أو الجذع. ولا يختفي هذا الطفح لمدة أسبوع على الأقل. المثير في الأمر أن المصاب لا يشعر بالحكة بسببه، وهو علامة على أن الجسم يحاول مقاومة المرض.

التهاب وآلام في الحلق

قد يظهر رد فعل الجسم على الإصابة بالمرض على شكل التهاب في الحلق ويشعر المريض وكأنه مصاب بالتهاب اللوزتين، بيد أن البقع البيضاء القيحية غير موجودة، بل فقط احمرار.

النعاس والتعب

بعد الإصابة بالمرض، يشعر الشخص بأنه متعب ويرغب بالنوم دائما. ويعود السبب في ذلك إلى أن الجسم يسخر جميع طاقته وقواه لمحاربة الفيروس، ما يسبب الشعور بالتعب.

التهاب العقد اللمفاوية

تكافح العقد الليمفاوية الفيروس، وعليها العمل بنشاط لمقاومته، وهذا يسبب التهابها. كم أن تضخم العقد اللمفاوية تحت الفك السفلي وتحت الإبط وغيرها، لا يعني الإصابة بالإيدز، ولكنه حافز لتحليل الدم.

فقدان الوزن

إذا بلغ مرض الإيدز مرحلة متقدمة دون علاج، فإنه يسبب الإرهاق وفقدان الشهية ويبدأ الجسم يعاني من نقص المواد المغذية، ما يسبب فقدان الدهون المتراكمة والكتلة العضلية.

اضافة تعليق