متى يكره دفن الميت ليلاً؟

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 04:40 م
الدفن

في بعض الأحيان يموت الإنسان في الليل سواء قبل منتصف الليل أم بعده.. فهل من الأفضل دفنه ليلا أم ننتظر للصباح؟

الجواب:
 إن دفن الميت ليلا جائز ولا حرج فيه، لما روى ابن عباس رضي الله عنهما قال: "مات إنسان كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوده، فمات بالليل فدفنوه ليلاً، فلما أصبح أخبروه، فقال: (ما منعكم أن تعلموني؟) قالوا: كان الليل، وكانت ظلمة، فكرهنا أن نشق عليك، فأتى قبره فصلى عليه) رواه البخاري ومسلم، فلم ينكر دفنه ليلاً، وإنما أنكر على أصحابه أنهم لم يعلموه به إلا صباحاً.

 ودفن النبي صلى الله عليه وسلم ليلاً، روى الإمام أحمد عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما علمنا بدفن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى سمعنا صوت المساحي من آخر الليل، ليلة الأربعاء، والمساحي هي الآلات التي يجرف بها التراب، ودفن أبو بكر وعثمان وعائشة وابن مسعود ليلاً.

وما روي مما يدل على كراهية الدفن ليلاً محمول على ما إذا كان التعجيل بدفنه ليلاً يخل بالصلاة عليه كما جاء ذلك في الحديث الصحيح، أو من أجل أن لا يساء كفنه، ولأنه أسهل على من يشيع جنازته وأمكن لإحسان دفنه، واتباع السنة في كيفية لحده، وهذا إذا لم توجد ضرورة إلى تعجيل دفنه، وإلا وجب التعجيل بدفنه ولو ليلاً .(سؤال وجواب)

اضافة تعليق