مخترع مصري: إطفاء الحرائق من غير أن تستدعي المطافئ

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 10:49 ص
مخترع

حصل على أفضل براءة اختراع بمصر، وكممثل عن محافظة كفر الشيخ ، ومرشح لحصد عدد من الجوائز العالمية، اخترع أكثر من 24 اختراعا وعرضها على المحافظين دون أن يتم تنفيذها.

ابتكر عددًا من الاختراعات، منها إضاءة لمبة ذاتيًا وعمل موتور كهربائي من المواتير القديمة، وغيرها من الاختراعات الجيدة من قطع الغيار.

المخترع المصري أحمد إبراهيم محمد في العقد الرابع من عمره، تمكن من ابتكار سلم إطفاء يعمل أوتوماتيكيًا، ويحاصر النيران فور وقوعها، ما يقلل من الخسائر في الممتلكات والأرواح ومن الممكن أن تعتمد عليه هيئة المطافئ بمصر، وكان ذلك بعدما أصيب   أحد أقاربه بحريق في إحدى المحاكم بكفر الشيخ.
يقول "أحمد": "أنا شاهد عيان على حريق محكمة في كفر الشيخ، والتي نتج عنها اختناق العديد من رجال الأمن والإطفاء نتيجة اتباع الطرق التقليدية في التعامل مع الحرائق وهي اقتحام المكان من الداخل".

وأوضح أن "التغلب على تلك المشكلة وعدم المغامرة بأرواح رجال الإطفاء كان حلها هو اقتحام مكان الحريق من الخارج، لأن كافة مناور البنايات ستكون مليئة بالدخان وقت وقوع الحريق، ما يعرض حياة الجميع للخطر".

وأشار إلي أن "هناك أمرًا شديد الخطورة في اتباع طرق إطفاء الحرائق التقليدية وهو الزحام الشديد في المواصلات، ما يعيق عملية الإطفاء السريع، فإلى حين وصول رجال الإطفاء إلى البناية تكون النار قد التهمت جزءًا كبيرًا من المقتنيات والأثاثات وعدد آخر من الأرواح".

وتابع: "الاختراع الجديد الذي حصل على براءة اختراع من أكاديمية البحث العلمي قدّم حلاً لهذه المشكلة، فهو معد خصيصًا ليكون في المبنى، كما أنه يعمل فورًا حينما تزيد الحرارة عن 70 درجة".

الاختراع أطلق عليه "النظام التأميني الكامل" يمكن لحارس العقار التعامل معه، وتشغيله بمفرده وبسهولة دون الحاجة لجيش جرار من رجال الإطفاء وسياراتها العملاقة، وهو بذلك يستغني عن رجال الحماية المدنية تمامًا حيث يمكن لفرد واحد فقط من سكان العقار أو المدربين على التعامل مع النظام فقط أن يسيطر على مصدر الخطر في ثوان معدودة مهما كان نوع المصدر.

الاختراع عبارة عن سلم يتم تثبيته خارج المنشأة أو العقار المراد تأمينه لتسهيل مهمة الاقتحام الخارجي، والسيطرة السريعة على مصادر النيران قبل انتشارها، سواء باستخدام مواد إطفاء تقليدية أو غير تقليدية كالماء أو الغاز أو غيره.

وأوضح أنه الاختراع مزود بذراعين من المعدن غير قابل للصدأ، إحداهما عبارة عن ماسورة للمياه وأخرى مخصصة للغاز، وهما مزودان بصمامات أمان تثبت في معظم الأحيان بالقرب من المطابخ وأجهزة التكييف والأماكن الأكثر تعرضا للحرائق.
ويتصل السلم بخزانين يفضل وضعهما بأعلى العقار مزودين أحدهما بالغاز والآخر بالمياه.

الجديد أن الاختراع يستطيع تغطية أكثر من بيت ومنشأة مجاورة في آن واحد فهو قابل للانقباض والانبساط من وإلى الحوائط والجدران، ويتميز عن الأنظمة الأخرى التي يتم تركيبها في الأسقف ، وأنه زهيد التكلفة فضلا عن مرونته في التعامل مع الحرائق.

وعن زيادة قوة اندفاع ضغط المياه، ينصح المخترع بأن يتم تثبيت ماسورة المياه بموتور رفع من أسفل لضمان تحقيق أكبر قدر من الجودة عند التعامل مع الحرائق لتحقيق أكبر قدر من الأمان وسلامة الأفراد الممتلكات.

وأشار إلي أن الفضل يرجع إلى تشجيع والده له على تنمية أفكاره والاختراع وكان يوفر له كل ما يحتاجه رغم الظروف الصعبة التي كنا نمر بها .

وأكد أنه حصل على المركز الأول بمصر فى براءة الاختراع، وأنه يتمنى أن يتم تطبيق اختراعه ويتقدم لحصد الجوائز العالمية.
كما أنه عرض عليه السفر إلى الولايات المتحدة والعمل بالخارج  لكنه رفض نظرًا لارتباطه بأسرته، وقال إنه يتمنى أن يفعل شيئًا لوطنه.

اضافة تعليق