6 نصائح للأمهات عند شراء شنطة المدرسة

الأحد، 02 سبتمبر 2018 05:31 م
20170905080845845



تعد شنطة المدرسة هي " حمال الأسية " فهي تحمل الكتب والطعام ومستلزمات المدرسة لشهور طويلة هي مدة العام الدراسي ، ومن الممكن أن تصحب ابنك/ ابنتك لأكثر من عام دراسي، ولضمان اختيار جيد وحتى لا يذهب الوقت أو المال سدى، نقدم لك هذه السلسلة من النصائح عند شراء شنطة المدرسة:  

-  الشنطة هي رفيق دائم ولمدة طويلة، فلابد من مراعاة رأي ابنك/ ابنتك فيها، لا تجبريهم على شراء شنطة لا تروق لهم وتحلي بالصبر لإقناعهم بشنطة تجدين فيها ميزات لا يرونها ولا تستلفت أنظارهم فغالبًا معايير اختيار الأبناء ستختلف عنك، هم يركزون على اللون والشكل وأنت تهتمين بالجودة والسعر مثلًا بحسب امكانات الأسرة وهكذا، فاعتبريها فرصة لتعليمهم كيفية ادارة المال،  والإنتقاء وفق معايير تدوم كأولوية ثم اختيار لون وشكل يروق لهم أيضًا.  

- " التروللي " في الشنطة مفيد للطلاب في السنوات الدراسية التى تستلزم حمل عدد كبير من الكراسات والكتب إلى المدرسة، فيما عدا ذلك يعتبر شراء شنطة بالترولللي عبء على طفلك حيث أنه يزيد وزنها ومن ثم ثقلها عليه، وسواء كانت الشنطة بها تروللي أو بدونه ينبغي مراعاة أن تكون مناسبة لحجم ابنك/ ابنتك في الجسم والمرحلة العمرية.


-  لدى شراءك شنطة المدرسة لابد من التركيز على جودة الخامة المستخدمة من حيث المتانة في الجلد أو القماش " المادة المستخدمة في صناعتها" وكذلك السوستة والخياطات.

-  الشنطة المدرسية التي بها أكثر من حافظة " جيب " تعتبر الأفضل، فهي تساعد ابنك/ ابنتك على تنظيم حاجياته بشكل جيد.

-  لراحة ظهر ابنك/ ابنتك  لاحظي ضرورة أن تكون حمالات الشنطة مبطنة وكذلك الجزء الخلفي المقابل لظهر صغيرك، ويفضل اختيار شنطة ذات كتفين لا كتف واحد لتوزيع الأحمال على الظهر.

-  لسهولة تنظيف الشنطة المدرسية، من الأفضل أن تكون غامقة اللون، مزركشة، مصنوعة من مادة سهلة التنظيف  مثل القماش.

-  علمي أولادك مساعدة الغير، فلو كانت الشنطة القديمة بحالة جيدة وامكاناتك تسمح بشراء أخرى جديدة فيمكن التبرع بالقديمة لطفل محتاج ولا يستطيع الشراء.

اضافة تعليق