هل الكبد والطحال مضران لأنهما مخزن السموم؟

السبت، 01 سبتمبر 2018 09:50 م
الكبد


"يشاع بين الناس أن هناك ضررًا من أكل الكبد والطحال كونهما مخزن السموم للجسم.. فما الصواب؟


يجيب الدكتور جميل قدسي دويك خبير التغذية أن قد ورد في الحديث  "أحلت لنا ميتتان ودمان، فأما الميتتان فالحوت والجراد، وأما الدمان فالكبد والطحال."رواه أحمد وابن ماجه وصححه الألباني

فالقول ابتداء بضررهما لهذه العلة غير صحيح فلا طعام يدخل الجسم إطلاقا في الأمعاء قبل أن يفكك إلى واحداته الأولية.


ويضيف: إن الكربوهيدارت مثلا تتفكك إلى واحداتها الأولية من السكريات العديدة ثم إلى السكريات الثنائية وبعدها إلى الأحادية , وبعد وصولها إلى أبسط وحدة السكريات الأحادية يتم امتصاصها في الأمعاء , وكذلك يحدث مع البروتينات تتفكك إلى واحداتها الأولية وهي الأحماض الامينية في الأمعاء ثم يتم امتصاصها ودون ذلك لا يمكن امتصاص أي شيء من الأطعمة التي نأكلها ما لم تتفكك إلى الواحدات الأولية وأبسط صورة ممكنة.


ويؤكد "دجميل أن الطحال قبل امتصاصه لا يتم امتصاصه على أنه طحال، إنما عبارة عن أحماض أمينية ( وحدة بناء البروتينات ) وحديد , وأحماض دهنية (وحدة بناء الدهون) وواحدات أحادية بسيطة , وهذا قانون إلهي يتعلق بالدورات , فالسماد العضوي هو خروج وروث الحيوانات , وهو فاسد , ولكن يتفكك تحت تأثير البكتيريا إلى واحدات أولية وعناصر طاهرة يتم من خلالها صنع التفاح والبرتقال والمنجا والفراولة و كافة الأطعمة الطيبة التي جعلها الله حلالا طيبا وهو سبحانه مخرج الحي من الميت ومخرج الميت من الحي وبنفس الطريقة يمكن قياس تناول الطحال.

اضافة تعليق