تعرف على رأي الشيخ الشعراوي في عمليات نقل الأعضاء

السبت، 01 سبتمبر 2018 11:25 ص


أفتى العلامة الراحل، الشيخ متولي الشعراوي بعدم جواز عمليات نقل بالأعضاء، قائلاً إنه "لا يجوز التصرف بالتبرع أو الهبة أو البيع في شيء لا يملكه الإنسان".

وأضاف أن "الله تعالى بجعله لك السمع والبصر بعد الخلق لا تعتقد أنه جعلها لك، لكنها ستظل أعضاؤه ملكه، يبقيها على حالها، يحفظها، يصيبها بآفة، أو يعطلها".

وأوضح أن "الأشياء النافعة لابن آدم يخلقها الله ويجعلها ثم يملكها لك، لكن ذات الإنسان وأبعاد الإنسان خلقت لله وجعلت لله، وتظل مملوكة لله".

وتابع: "ومادام الأمر كذلك خلقًا وجعلاً وملكًا يجب أن يتنبه الذين يدعون العاطفة الإنسانية لخلق الله، فيخلعون عينًا، أو كلية، أو طرفًا ويضعونها في الإنسان، لأن التبرع بالشيء فرض الملكية له، وبيع الشيء فرض الملكية له، وما دمت لا تملك ذاتك أو أبعادك، فلا يصح أن تتبرع بها".


واستطرد متوجهًا إلى دعاة الإنسانية: "فلا تقولوا حلال لأنه كفر بل قولوا إنه حرام والله سيغفر لك"، مدللاً بقول الله تعالى: «أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ».


اضافة تعليق