7 أمور تتجاوز بها همومك وأحزانك

الخميس، 30 أغسطس 2018 04:40 م
حزين

إن البلاء شيء قدره الله وكتبه على الإنسان، لكنه وفي الوقت ذاته شرع له سبحانه الصبر والرضا ليكون البلاء سببا في سلوتك وإزالة ما حل بك.. شريطة أن تخرج من همومك وتتجاوز محنتك، ويتم ذلك بما يلي:

1-الصبر خاصة عند الصدمة الأولى، ((إنما الصبر عند الصدمة الأولى)).

2-الرضا بقضاء الله وعدم التسخط، فقد قال الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عند موت ابنه:َ "إِنَّ الْعَيْنَ تَدْمَعُ وَالْقَلْبَ يَحْزَنُ وَلَا نَقُولُ إِلَّا مَا يَرْضَى ..."

3-اعلم حقيقة الدنيا وأنك ما خلقتك إلا لتبتلى، قال تعالى: "الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا".

4-تعرف على فوائد البلاء من رفع الدرجات ومحو الخطايا والأوزار. قَالَ رَسُولُ الله ﷺ: "عَجَباً لأمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ لَهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَلِكَ لأِحَدٍ إِلاَّ للْمُؤْمِن: إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْراً لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خيْراً لَهُ". رواه مسلم..

5-تصبر بالشد منك بلاء من الأنبياء والصالحين وغيرهم ممن تعاصر..

6- اعلم أن ما حل بك ليس آخر المطاف.. فتعامل مع الناس ولا تستدع الهموم وتصبر على مواقفك ولا تستسلم للوساوس.
7-اعلم أن الشيطان يترقب لحظة ضعفك هذه ل

يمنعك من مواصل النجاح.. فيزين لك الدعة والكسل وقلة الإنتاج ويفتح لك أبواب الفتن ويزينها لك حتى تقع في أسره.. فلتحذر.

اضافة تعليق