هوايتك دليلك لتهذيب الـ " هوى " .. تعرف على ذلك

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 08:16 م
تيم



" الهواية " ، إنها كيفية لقضاء وقت فراغك بدون أن تشعر بعدها بأنك " مغبون " ، فالعمر غال كما أرشدنا ديننا، يقول صلى الله عليه وسلم: " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة، والفراغ".
 ربما لا يلقي البعض بالًا لهواياته، ربما لأنه لا يشعر بالفائدة منها، أو لأنه لم يفكر كيف يستثمرها ويحولها إلى عمل يدر دخل، أو لأنه لم يجرب الإستمرار في تطوره بها، ومن ثم تحقيق ابداع وابتكار يتميز به،  أسباب كثيرة تجعل البعض لا يلتفت لهواياته، على الرغم من أنها بالإضافة إلى كونها مهمة لقضاء وقت الفراغ والراحة، فإنه من الممكن الإستفادة منها بشكل كبير وعلى عكس المتوقع.
حول العالم تجارب كثيرة لهؤلاء الذين اهتموا بهواياتهم، مثل الشاب " تيم " tim doner الأمريكي الذي قرر أن يتعلم  20 لغة وهو في سن السابعة عشرة من عمره، وكان يقول :" كلما تعلمت لغة زاد شغفي بتعلم أخرى لأنني أشعر بتفتح مداركي وتقوية قدراتي العقلية والذهنية ، لست عبقريًا لكنني وجدت هواية تسعدني وتريحني من الضغوط"، تعلم تيم العربية في أسبوع، ولغة الهوسا، والأردو، والكردية، والتركية، والفرنسية، والألمانية إلخ لم يترك لغة إلا وتعلمها واستمتع بذلك وتميز .
هناك حكمة تقول " إذا أردت أن تقلع عن عادة سيئة فاستبدلها بأخرى حسنة"، إنها " الهواية " التي تهذب الهوي لدي الإنسان بحسب الداعية الشقيري، إنها التي توجهك لشيء فيه شغف في الحلال بدلًا من الإنغماس في عادة تضر، فالنفس تحتاج إلى التنفيس وسط ضغوطات الحياة، فقم الآن وفورًا، انظر في هواياتك لعلك تجد ضالتك.

اضافة تعليق