التبول اللا إرادي لدى الأطفال.. العنف ليس الحل

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 02:02 م
أسباب_التبول_اللاإرادي_عند_الأطفال

ابني 9 سنوات ويعاني من التبول اللاإرادي، ولاحظت أن الأمر يزداد سوءًا كلما عنفته.. فما هي الطريقة المثلى للتعامل معه؟
(هـ.ح)

 
تجيب الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي للأطفال:


استخدام العنف مع الأطفال الذين يعانون من التبول اللاإرادي أمر غير تربوي، فلابد من تشجيع الطفل ليبدأ في اكتساب عادة التحكم بالتبول، لأن التشجيع يأتي دائمًا بنتائج إيجابية أكبر من التأنيب والطفل لن يتوقف تحت تأثير الضرب عن عادة التبول أثناء الليل، كنوع من المعارضة والاحتجاج. 


وعليك حمل طفلك في أوقات محددة لدورة المياه خاصة بعد تناول وجبات الطعام مباشرة، وقبل ذهابه إلى الفراش، وعند استيقاظه عند الصباح، بالإضافة إلى مراقبته عندما يتبول في فراشه، وذلك بإيقاظه كل مساء على سبيل المثال، وإذا وجدت أنه تبول يمكن إيقاظه بوقت مبكر قليلاً عن المرات السابقة بنصف ساعة.


غيرة الطفل إذا كان لديه أخ أصغر، قد تكون سببًا المثال لتبوله لاإراديًا في الليل، حيث أنه يشعر حينها أن مثل هذه التصرفات ستلفت انتباه أمه التي ربما يشعر بتجاهلها له بعض الشيء، أو بسبب شدة التعب بعد العودة من المدرسة، فيجب على الأمهات أن يظهرن لأطفالهن الحب والحنان والرعاية والمودة وتأمين الراحة لهم.


وفي حال زيادة الأمر عن الطبيعي يجب على الأم سرعة التوجه إلى طبيب نفسي لوصف الأدوية المساعدة.

اضافة تعليق