جلوس الفتيات على المقاهي.. هل صار ظاهرة؟

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 07:30 م
تدخين البنات للشيشة

برغم أن العيد هو الفترة الزمنية التي تأتي بمثابة منحة ظهدية ربنانية من الله تعالى لعباده..فإن البعض يتعامل مع هذه الأعياد والمنح بشكل يخالف ما أراده الله.
 فليس معنى أن لا أحد يراقبك أن تتجرأ بالمعاصي.. فما معنى أن تكون المقاهي والكافيهات مسرحا للمعاصي.. وما معنى أن يقبل فتيات في عمر الزهور على الجلوس في هذه الأماكن..

إن تجرؤ هؤلاء وإقدامهن على فعل هذا لهو نذير للمجتمع بأسره أن ينتبه..هو رسالة لأولياء الأمور، خاصة بعدما انتشرت صور هؤلاء وغيرهن على مواقع التواصل الاجتماعي.. أنه رسالة للمؤسسات التربوية والهيئات الإصلاحية وإلى الدعاة في المساجد بل إلى رجال كل الأديان السماوية أن ينتبهوا لخطر هذه الأمر الذي بات مخيفا ومرعبًا وغريبًا على مجتماعاتنا العربية والإسلامية.. فهذه ليست قيمنا، وهذه ليست سلوكياتنا.. فهل نعود؟

اضافة تعليق