"مايكل فيلبس".. من تلميذ فاشل ومريض نفسي إلى أسطورة السباحة

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 02:24 م
من تلميذ فاشل ومريض نفسي إلى مايكل فيلبس


 

فشل في التفوق على القرش الأبيض في السباق التاريخي لمنافسات السباحة بفارق ثانيتين فقط، ولكن شهرته وسرعته وكثرة الميداليات التي حصل عليها في السباحة، جعلته يتحدى سرعة سمكة القرش وينافسها، حتى كاد يتفوق عليها.

 


مايكل فيلبس الذي اعتزل منافسات السباحة بعد مشاركته في أوليمبياد ريو دي جانيرو 2016، إلا أنه الرياضي الأكثر تتويجا في تاريخ الألعاب الأوليمبية.

 

وُلد السباح الأمريكي مايكل فريد فيلبس في الثلاثين من شهر يونيو لعام 1985م، في مدينة بالتيمور التي تقع بالولايات المتحدة الأمريكية،عاش مايكل فيلبس حياة مأساوية ربما أكثر من أي رياضي آخر، فقد كان يعاني أسوء معاملة سواء من مدرسيه أو اصدقائه الطلاب، فقد كان الطلاب يسخرون منه لأنهم كانوا يرونه الشخص صاحب الملامح غريبة الأطوار، بالإضافة إلي ذلك كان فيلبس يكره المدرسة ليس لسبب الإهانة المستمرة ولكن بسبب عدم قدرته على الحصول علي علامات مرتفعة في مواده الدراسية.

 


تحول فيلبس من مريض نفسي كان يعد من زوار الأطباء النفسيين إلى بطل رياضي، بعد أن نصح أحد الأطباء والدته بأن تجعله يمارس الرياضة يومياً وبدأ بالفعل فيلبس ببمارسة الرياضة خاصة رياضة السباحة ليخلق من نفسه بطلاُ أسطورياً جديداً في الألعاب الأوليمية.

 

الميداليات التي حصل عليها

حصل فيلبس على 28 ميدالية أوليمبية منها 23 ذهبية وثلاث فضيات وبرونزيتين، وذلك منذ مشاركته في أولمبياد أثينا 2004 وحتى الأولمبياد الماضية 2016 في ريو دي جانيرو، حتى أن عدد ميدالياته التي حصل عليها أكثر من الميداليات التي حصلت عليها دول عريقة في الرياضة طوال تاريخها في الأوليمبياد.

 


ومن هذه الميداليات التي حصل عليها فيلبس في أولمبياد أثينا 2004: حصد فيلبس ست ميداليات ذهبية وبرونزيتين، وكانت الميداليات الذهبية في سباقات 100 متر فراشة و200 متر فراشة و200 متر فردي متنوع و400 متر فردي متنوع و400 متر فردي متنوع و4 × 200 متر تتابع حر و4 × 100 متر فردي متنوع، بينما حصد البرونزيتين في سباقي 200 متر حرة و4 × 100 متر تتابع حر.

 

أولمبياد بكين 2008: حصد فيلبس ثماني ذهبيات وكانت في سباقات 200 متر حرة و100 متر فراشة و200 متر فراشة و200 متر فردي متنوع و400 متر فردي متنوع و4 × 100 تتابع حر و4 × 200 متر تتابع حر و4 × 100 متر فردي متنوع .

 

أولمبياد لندن 2012: حصد فيلبس أربع ذهبيات وفضيتين وكانت الذهبيات في سباقات 100 متر فراشة و200 متر فردي متنوع و4 × 200 متر تتابع حر و4 × 100 متر فردي متنوع، بينما كانت الفضيتان في سباقي 200 متر فراشة و4 × 100 متر تتابع حر.

 


أولمبياد ريو دي جانيرو 2016: حصد فيلبس خمس ذهبيات وفضية، وجاءت الذهبيات في سباقات 200 متر فراشة و4 × 100 متر تتابع حر و200 متر فردي متنوع و4 × 200 متر تتابع حر و4 × 100 تتابع متنوع بينما جاءت الفضية في سباق 100 متر فراشة.

 

وبهذا يكون قد كسر الرقم القياسي المسجل باسم مواطنه سبيتز في الحصول على أعلى عدد من الذهب في بطولة واحدة والرقم القياسي في عدد الميداليات في كل الألعاب الأولمبية متفوقاً على لاريسا لاتينينا . ويضاف إلى هذا حصوله على العديد من المراكز الأولى خلال مناسبات رياضية عديدة حول العالم.

 

من أقوال فيليبس: «أعتقد انه لا يوجد مستحيل فقط الإنسان يحتاج إلى خيال واسع وإرادة من حديد».

 


بعد الأوليمبياد وصلت عروض الاعلانات إلى حوالي 30 مليون دولار أمريكي.

 

و قد أعلن انه لن يخوض سباقات أخرى طويلة، وانه يطمح إلى منافسه الفرنسي برنار في سباق 100 متر حرة التي لم يشارك فيها، وأعلن انه سيعتزل في 2012 بعد اوليمبياد لندن، لكنه شارك في أولمبياد ريو 2016 ليزيد من حصيلته في الميداليات الأولمبية.

اضافة تعليق