مسيحيون حافظوا على اللغة العربية بـ "القرآن".. من هم؟

الإثنين، 27 أغسطس 2018 11:54 ص
مسيحيون-حافظوا-على-اللغة-العربية-بـ

لمعت في العصر الحديث، أسماء عدة لعلماء مسيحيين حافظوا على اللغة العربية، وشاركوا في النهضة الثقافية العربية، في الوقت الذي يتطلب الاشتغال بالعلوم اللغوية، معرفة علوم القرآن الكريم، الذي يعد المصدر الأول في الاستشهاد النحوي واللغوي.

وهو ما ألم به وعلمه وتعمله هؤلاء المسيحيون، الذين وجدوا في القرآن ملاذهم للإلمام بقواعد اللغة العربية، فكانوا سببًا في الحفاظ عليها في لبنان.

ونشرت قناة "العربية" بعضًا من أبرز تلك الوجوه المسيحية اللبنانية الذين حافظوا على #اللغة_العربية، ومنهم ناصيف اليازجي، وبطرس البستاني، ومارون عبود، وإميل بديع يعقوب.

نصيف اليازجي

قيل عنه إنه المسيحي الذي كان يحفظ القرآن الكريم آية بعد آية، ومن أشهر مؤلفاته: "طوق الحمامة" و "مجمع البحرين" و"فاكهة الندماء في مراسلات الأدباء".

بطرس البستاني
درس السريانية والإيطالية واللاتينية، وكان موسوعيًا، ومن أشهر مؤلفاته: "أدباء العرب في الجاهلية وصدر الإسلام"، و "معارك العرب في الأندلس".

 إيميل بديع يعقوب
باحث معاصر في علوم اللغة، وغزير الإنتاج في التأليف والتحقيق، ومن أشهر مؤلفاته "معجم لآلئ الشعر" و"ومعجم الإعراب والإملاء" و"موسوعة علوم اللغة العربية" و"شرح كتاب الألفاظ الكتابية".

مارون عبود
أول مسيحي يسمي ابنه محمدًا وهو شاعر وصحفي، ومن أشهر مؤلفاته "الرؤوس" و"على المحك" و"مجددون ومجترون" و"أقزام جبابرة".

اضافة تعليق