"الحاج الصابر".. فقد 20 شهيدا في غزة وغسل أحزانه في حضن الكعبة

الأحد، 26 أغسطس 2018 09:18 م
الكعبة



عندما تمت دعوته من المملكة العربية السعودية ليؤدي مناسك الحج هذا العام ضمن ألف حاج وحاجة فلسطينيين من أسر الشهداء كانت فرحته غامرة ليجعلها الله سببا يغسل به حزنه وألمه من فقد الأحبة.

الحاج ظهير عمره 70 عاما وله قصة كلها ألم لكنه غسل أحزانه في حضن الكعبة ليعود إلى فلسطين سليم الصدر مغفورا له بإذن الله.
قصة الحاج ظهير حسب وكالة واس وقعت في غزة ليلة عيد الفطر عام 2014 عندما فقد 20 شهيدا منهم 19 في آن واحد بسبب قصف تعرضوا له خلال اجتماع العائلة في بيت الجدة، بعدها فقد ابنه البالغ من العمر 23 عاما الذي استشهد ليلة العيد أيضا بعد خروجه من المسجد للسوق فقصفت طائرة الموقع ما أدى لاستشهداده في الحال.


عبر الحاج ظهير عن رضاه وصبره وإيمانه بالله تعالى مؤكدا أن دماء الشهداء لن تذهب هباء عند رب العالمين مشيرا إلى أنه وجميع الفلسطينيين سيظلون صادمين صابرين مهما كثرت أفعال الكيان الصهيوني الغاشمة واعتداءاتهم المستمرة.

اضافة تعليق