صورة طفل مع الأضحية تهز مواقع التواصل

السبت، 25 أغسطس 2018 11:08 ص
عد انتشار صورة طفل مع كبشه

 

انتشرت في أول أيام عيد الأضحى المبارك، صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، لطفل صغير يحتضن كبشًا، في محاولة منه لمنع ذبحه.

وتباينت التعليقات ما بين تعاطف مع الطفل وأخرى متهكمة على الاب والام وأنهما السبب في تعرضه لهذا الموقف الذي سيؤثر لا محالة في نفسيته وسيتعلق في ذهنه فيما بعد.

 
وقد أظهرت الصورة مدى تأثر الطفل بالكبش وتعلقه به، ولكن في نفس الوقت أظهرت مدى تقصير الآباء تجاه الأبناء، فهم المسئولون عن شرح وتفسير سبب ذبح الأضحية وانه أمر محمود مبتغاة فضل الله.


تقول الدكتورة وسام عزت، استشارية نفسية، إن "هناك فرقًا كبيرًا في تعليم أولادنا الرحمة والإحساس بالحيوان، وأن يصبحوا متعاطفين معهم لدرجة البكاء عند ذبح الأضحية، فهذا ما هو إلا انتكاسة في الفطرة".


وأضافت: "على الوالدين أن يشرحا للأولاد قصة سيدنا إبراهيم، وأمر ربنا له بذبح ابنه سيدنا إسماعيل، وأنه عندما امتثل لأمر الله ورضا بقضائه، فداه الله بكبش عظيم".


وتابعت: "لابد أن يتم إخبارهم بـأن الأضحية شعيرة من شعائر الله، ونفهمهم أننا نتقرب لله بهذا الدم، وأن الفقراء والمساكين لهم حق فيه، ويطعمون الطعام على حبه مسكينًا ويتيمًا وأسيرًا".

اضافة تعليق