مع اقتراب الدراسة.. كيف أتجنب الاكتئاب الدراسي؟

الخميس، 23 أغسطس 2018 12:20 م
اكتئاب

مع اقتراب الماراثون الدراسي، يعاني الكثير من الطلاب باختلاف المراحل التعليمية مما يسمى بـ "الاكتئاب الدراسي"، لارتباطه بالموسم الدراسي، فهو اكتئاب مؤقت، سرعان ما ينتهي بمجرد الدخول في الجو الدراسي والتعود عليه.
 
ويعتبر الخوف من الدراسة وضغط الأسرة من أجل التحصيل الدراسي بصورة اقوي والحصول علي درجات أعلي أهم ما يتسبب في اكتئاب الكثير من الطلاب، لذا فيجب علي الأهالي التخفيف من حدة توتر الأبناء، حتى لا يعتادوا على ذلك، ويصبح أمرًا معتادًا مع بداية كل عام دراسي.
 
يقول أحمد خالد، طالب بالمرحلة الثانوية: "إذا كنت أخاف من الدراسة في كل عام، فهذا العام سيكون الأمر مختلف تمامًا، فأنا داخل علي أهم مرحلة في حياتي، وهي الثانوية العامة، بالرغم من أني في الصف الأول ولكني شديد الرعب والخوف منها، نفسي أغمض عيني وأفتحها أجدها قد مرت بسلام ودخلت كلية الهندسة".
 
وتقول ياسمين.ع: "ارتبطت الدراسة بشعوري بألم في المعدة لا أستطيع وصفه، فهو أشبه برعشة الخوف من الامتحانات، بالرغم من أني لا أتذكر أني شعرت بالخوف من الدراسة في يوم ما، فلا يوجد أي سبب لخوفي منها، يوم عادي سينتهي لا محالة، ولكني حتي الآن لا أجد تفسيرًا لهذا الشعور بالرغم من أني بالمرحلة الجامعية".
 
تقول شيماء كمال، طالبة جامعية: "من وجهة نظري، أن الشعور الاكتئاب الملازم لبداية الدراسة، لا يرجع للخوف من الدراسة نفسها والخوف من المسؤولية والواجبات والمذاكرة ولكنه ناتج عن الحزن بسبب انتهاء فترة الراحة والاسترخاء وعدم الالتزام بمواعيد دروس وواجبات وغيرها".
 
 وإليك عزيزي الطالب/ة ممن يعاني من الاكتئاب الدراسي بعض النصائح لتجاوز هذه الحالة، ومنها:
 
- تأكد أن هذه الحالة لن تدوم معك طويلًا

- ذاكر من 3 ل4 ساعات يوميًا ولا تسمح لإجبارك على المذاكرة لأنه لن يعود بالنفع عليك

- تستهلك المذاكرة والأنشطة العقلية من طاقة الجسم أضعاف ما تستهلكه الأنشطة البدنية لذا عليك بالنوم الكافي لمدة لا تقل عن 8 ساعات

- تناول الأغذية التي تساعدك على المذاكرة مثل البروتينات

- احرص على استخدام ما يجذبك للمذاكرة بصورة أقوى

- لا تهتم بالحالة التي تعيشها وحاول تخطيها
 
وعليك مراعاة هذه النصائح حتي يحالفك النجاح في دراستك، ومنها:
 
-  احرص على أن تكون واعيًا دائمًا وأبدًا

- اعمل وذاكر بجهد

- لا تتوقف أبدًا عن تطوير نفسك

- طور عاطفتك وشغفك لتحسين نفسك

- درب عقلك

- تعلم باستمرار

- تعرف على نفسك أولاً، اعرف نقاط القوة لديك، ونقاط الضعف، ما يعجبك ومالا يعجبك، ما أنت جيد به وما أنت ليس بجيد به

- ثق في نفسك وفي أحلامك ولا تدع للاستسلام مكانًا بقلبك

- استمر حتى وإن لم يكن النجاح حليفك فلا محالة سيكون في يوم ما
 

اضافة تعليق