كيف تذبح أضحيتك؟

الثلاثاء، 21 أغسطس 2018 07:00 م
ذبح الأضحية

سن الله عز وجل شريعة الأضحية على المسلمين في عيد الأضحى المبارك من كل عام، تشبيهًا لافتداء نبي الله إسماعيل عليه السلام من الذبح على يد أبيه الخليل إبراهيم عليه السلام، ووضع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، شروطًا لإتمام عملية الذبح بشكل صحيح على السنة النبوية المشرفة، فما هي هذه الشروط وكيف يكون الذبح ومتى وقته؟.

وقد شرع الله الأضحية بقوله تعالى: «فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ»[الكوثر :2]، وقوله تعالى :«وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ»[الحج :36]، وهي سنة مؤكدة ويكره تركها مع القدرة عليها لحديث أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر.

بداية يجب أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام، أي الإبل والبقر والمعز والخرفان، لقوله تعالى: «لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ»[الحج :34].
ومن شروط الأضحية : السلامة من العيوب، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أربعة لا تجزئ في الأضاحي: العوراء البين عورها،  والمريضة البين مرضها , والعرجاء البين ضلعها،  والعجفاء التي لا تنقي»، ويستحب ألا يحد السكين بحضرة الذبيحة، وألا يذبح واحدة بحضرة أخرى، ولا يجرها إلى مذبحها بعنف وشدة، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل واضع رجله على صفحة شاة وهو يحد شفرته وهي تلحظ إليه ببصرها، قال، أفلا قبل هذا، أتريد أن تيمتها موتتان، هلا حددت شفرتك قبل أن تضجعها»، كما يستحب أن تذبح الإبل وهي قائمة ويدها اليسرى مربوطة، أما غير الإبل فالأفضل ذبحها وهي مضطجعة على الجانب الأيسر ويضع المضحي قدمه على عنقها ليتمكن من تثبيتها.
أما وقت الذبح، فيجب أن يكون بعد صلاة العيد لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : «من ذبح قبل الصلاة فإنما يذبح لنفسه، ومن ذبح بعد الصلاة والخطبتين فقد أتم نسكه وأصاب السنة»، ويسن لمن يحسن الذبح أن يذبح أضحيته بيده ويقول: بسم الله والله أكبر، اللهم هذا عن فلان «ويسمي نفسه أومن أوصاه»، فإن رسول صلى الله عليه وسلم ذبح كبشاً وقال: «بسم الله والله أكبر , هذا عني وعن من لم يضح من أمتي»، ومن كان لا يحسن الذبح فليشهده ويحضره.

اضافة تعليق