كيف يحتفل المغربيون بعيد الأضحى؟

الإثنين، 20 أغسطس 2018 10:52 م
عيد الأضحى في المغرب

من عادات الشعوب الشقيقة ما يضفي بهجة وسعادة خاصة في أيام الأعياد، ومن أشهر عادات المغرب الشقيق في عيد الأضحى أنه في صباح يوم العيد وبعد ارتفاع أصوات مآذن المساجد بتكبيرات العيد والتهليل يتوجّه أهل المغرب مرتدين الزّي المغربي التّقليدي الجلابة (الجلباب) إلى المساجدِ لأداء صلاةِ العيد لافتخارهم الشّديد بزّيهم التّقليدي.

يبدأ المغربيون يومهم بعد الصلاة بذبحِ الأضاحي وتجهزُ أدواتُ الطبخِ كالقدورِ والمواقدِ والفحمِ والبهاراتِ ثم يقومون بإعداد أكلاتهم الشهيرة بتقاليدهم المغربية التي ترتبط بعيد الأضحى المبارك ومن أشهر الأكلات ما يلي:
- شوي رؤوس الأضحياتِ على الفحم.
-طبخ الكسكس المغربي بالكتف اليمنى للأضحية.

-عملِ وجبةِ فطورٍ تسمى هربل وهي مكونةٌ من القمحِ غير المطحون، مضافٌ إليه بعضُ الحليبِ والزبدة.

-إعداد وجبةً تسمى بالزّنان وهي عبارةٌ عن كبدِ الخروفِ الملفوف بالشّحم.

ومن الطّقوس الشهيرة لديهم في ثاني أيام العيد إعداد احتفالُ كرنفالي يدعى بولبطاين أو بوجلود؛ حيث يقيم المغربيون حفلا تنكريا ويختار الأهالي أحد الشبّاب ليتنكر بجلود الخراف ثم يسير في الأحياء بطريقةٍ هزليّةٍ احتفاليةٍ، ومن ورائه موكبٌ من الأطفال والنّاس، ليأخذ العطايا أو يجمعِ جلود الخرافِ التّي ضحى بها المغربيون.

اضافة تعليق