قصة 4 توائم فلسطينيات حفظن القرآن كاملاً

السبت، 18 أغسطس 2018 01:00 م
2904ef483ec12424fdb8394f9096a351


تحولت أربعة توائم فلسطينيات إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تم تداول صورهن وهن يحملن الشهادات التي حصلن عليها بعد فوزهن في مسابقة حفظ القرآن الكريم.

التوائم الأربعة وهن: ديما ودينا ورزان وسوزان الشنيطي، ويسكن قرية ''أم طوبة'' جنوب مدينة القدس المحتلة، تم تكريمهن ومنحهن شهادات تقديرية بعد مشاركتهن في مسابقة للقرآن الكريم. 

وبعد حصولهن على شهادة الإيجاز في القرآن الكريم، في المسابقة احتفلت القرية بالتوائم الأربعة، في حديث فريد من نوعه، لكونهن أول أربعة توائم داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وربما في العالم يحفظن القرآن كاملًا معًا في وقت قياسي.

وبدأ التوأم الرباعي حفظ كتاب الله في سن الثانية عشر، وقد حفظن 15 جزءًا في غضون ثلاث سنوات بعد التحاقهن بمركز لتحفيظ القرآن بالقرية، وقررت خوض التحدي بحفظ الـ 15 عشر أجزاء الباقية في سنة كاملة.

ولم تقف الدراسة عائقًا أمام حفظهن لكتاب الله، حيث خصصن جدولاً لتقسيم الوقت بين الدراسة وبين الحفظ.

كما حفظن الكثير من الأحاديث النبوية، بعد أن قام شيخ المركز الذي يحفظن فيه بتجميع جميع أحاديث البخاري ومسلم في كتاب واحد، وأتممن حفظه أيضًا.

تقول دينا، أحد التوائم الأربعة : "كنا نحدد التاريخ واليوم والسورة، ونخصص ساعة للدراسة وساعة للحفظ، ونتابع التسميع مع شيخ المركز كل جمعة".

وتقول سوزان إن ما مثل دافعًا قويًا لهن لكي يتممن حفظه كاملاً: "كان حلم أمي نحفظ القرآن كاملاً كانت تشجعنا أن نستغل وقت فراغنا في حفظ القرآن بدلا من الفيسبوك".

وبعد تكريمهن في حفل حضره أهالي القرية، تقول: "أمي وإخواتي قالولنا أنتوا رفعتوا رأسنا".

اضافة تعليق