أتعمد الكذب.. ومنظر الدم يريح أعصابي!

الجمعة، 17 أغسطس 2018 11:16 ص
أتعمد الكذب

 

أنا شاب عمري 21 سنة، أعاني من القولون العصبي منذ أن كان عمري 17 سنة، ولجات للأدوية لعلاج الاضطراب والتوتر، ومؤخرًا اصبحت أجرح يدي، لأن رؤية الدم تريحني؟

فضلاً عن أنني أعاني من مشكلة الكذب على من حولي من الأصدقاء والغرباء، حيث أدعي أن أمي توفت، علما أنها على قيد الحياة.

وخضت تجربة عاطفية منذ 3 سنوات، وكانت الأولى فلي، وانتهت بالخيانة، فتركت آثارًا سلبية علي، ولا زال لها تأثير على نفسيتي، وجعلتني لا أسعى لتحقيق أي شيء.

(ح.ك)


يجيب الدكتور عبد العزيز أحمد، استشاري الطب النفسي؟

دعك عزيز من مشكلة القولون العصبي، وهل فعلاً ما تعاني منه هو قولون عصبي أم شيء آخر؟ لأن أدوية القولون العصبي الآن صارت تستعمل في غير موضعها.

القولون العصبي يعني أن هناك أعراض في الجهاز الهضمي تتمثل في آلام بالبطن مع إمساك أو إسهال، وكل الفحوصات أثبتت أنه ليس هناك سبب عضوي لهذه الاضطرابات في الجهاز الهضمي، لذلك يُسمى قولونا عصبيًا.
لكن إذا كانت هناك أي أعراض نفسية أخرى مثل القلق والتوتر وأشياء أخرى قد يكون القولون العصبي أو اضطراب الجهاز الهضمي  جزءًا من المشكلة النفسية.

لكن دعك من هذا، والمهم الأشياء التي ذكرتها بعد ذلك، وهذه الأشياء تتطلب تدخلاً عاجلاً وفحصًا من طبيب نفسي، وأذكر تلك الأعراض بالترتيب:

أولاً: مشكلة إيذائك لنفسك بتعمد جرح نفسك، وأنك ترتاح لمنظر الدم.

ثانيًا: الكذب على معارفك، وبالذات الكذب في موضوع الوالدة، وهذا شيء خطير.

ثالثًا: العنف مع الأصدقاء.

هذه الأشياء الثلاثة، تتطلب زيارة طبيب نفسي في أقرب فرصة، ليقوم بتحليل الشخصية، والفحص الشامل لمعرفة ما هي المشكلة النفسية التي تعاني منها، والتي تتطلب تدخلا وعلاجًا، حتى لا تُؤذي نفسك أو تؤذي غيرك.

اضافة تعليق