كيف تتأكد من مطابقة الأضحية لشروط الذبح؟.. اتبع هذه التعليمات

الخميس، 16 أغسطس 2018 03:02 م
الأضحية-


هناك مجموعة من النصائح والإرشادات التي يتعين عليك الالتزام بها عند شراء الأضحية وذبحها، حتى توافق السُّنة.. وتتمثل هذه النصائح في الآتي: 

-من خلال المعاينة الظاهرية للأضحية، تأكد من أنها لا تحمل مرضًا ظاهرًا، كعرج، أو نحو ذلك مما يعيبها.

- فحص أسنان الأضحية، من خلال فحص السنتين الأماميتين، للتأكد من كونهما كبارًا أي تغيرت لبنيتها.

ويشترط ألا تقل الأغنام عن سنة أو ما يقاربها و6 أشهر للأبقار، والخراف سنة، والماعز سنتين، والإبل (الجمال) 3 سنوات.

- إذا كانت الأضحية حاملاً، لا يجوز ذبحها، وهذا يمكن أن يظهر في انتفاخ البطن.

- أن يبدو من خلال حركة الأضحية، أن حركتها سليمة، ولا تدور حول نفسها.

- ألا يكون مصابًا بأية أمراض جلدية، وهذا يمك رؤيته بسهولة.

- فحص درجة الحرارة من خلال وضع الأصبع في أذن الغنم أو راحة اليد على المنطقة تحت الذيل في الابقار.

وهذه هي الشروط التي حددتها دار الإفتاء بشأن الأضحية:


-أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام، وهي: الإبل والبقر والغنم، ومن الغنم: الضأن والمعز.


- أن تبلغ السن المحددة شرعًا، بأن تكون جذعة للضأن، وأن تكون ثنية في غيره، ويتسامح في ذلك لذوات اللحم الوفير.

- وأن تكون خالية من العيوب المانعة من الإجزاء، وهي العور البيِّن، والمرض البيِّن، والعرج البيِّن، والهزال المزيل للمخ.

- وأن تكون ملكًا للمضحي أو مأذونًا له في التضحية بها.

- وأن يكون الذبح في الوقت المحدد شرعا، ويبدأ من شروق شمس يوم النحر (العاشر من ذي الحجة)، وينتهي بغروب شمس آخر أيام التشريق، وبذلك تكون أيام الذبح أربعة أيام.

- وأن يكون الحيوان حيَّا وقت الذبح.

- وأن يكون زهوق روحه بمحض الذبح، فلو اجتمع الذبح مع سبب آخر للموت يُغَلب المحرِّم على المبيح، فتصير ميتة لا مذكاة.

- وألا يكون الحيوان صيدًا من صيد الحرم، فلو ذُبح صيد الحرم كان ميتة، سواء كان ذابحه محرما أو حلالا (غير محرم).

اضافة تعليق