"يا رايحين للنبي الغالي".. قصة أشهر أغنية عن الحج

الخميس، 16 أغسطس 2018 11:46 ص

ربما لا يعرف الكثيرون أن وراء الأغنية الشهيرة للمطربة الراحلة ليلى مراد "يا رايحين للنبي الغالي" قصة مؤثرة انطبعت على كلمات الأغنية وعلى أدائها فتعلق الناس بها على مدار أكثر من 60 عامًا، وأصبحت أشهر أغاني الحج التي يرددها المصريون منذ ذلك الوقت.

وأدت مراد الأغنية في فيلم "بنت الأكابر"، الذي عرض للمرة الأولى في 9 فبراير 1953، وهي من كلمات الشاعر أبوالسعود الأبياري، ومن ألحان الملحن رياض السنباطي.

وتقول كلماتها: "الله .. الله .. الله . الله يا رايحين للنبى الغالى.. هنيالكم وعقبالى يا رايحين للنبى الغالي.. هنيالكم وعقبالى الله.. الله.. الله.. الله يا ريتني كنت وياكم.. وأروح للهدى وأزوره وأبوس من شوقى شباكه.. وقلبى يتملي بنوره وأحج وأطوف سبع مرات.. وألبي وأشوف منى وعرفات وأقول ربي كتبهالي.. يا رايحين للنبي الغالي.

الله .. الله .. الله . الله أمانة الفاتحة يا مسافر لـ مكة.. تأدي فرض الله حترجع والإله غافر ذنوبك.. لما نلت رضاه يا ريتني معاك في بيت الله.. وأزور وياك حبيب الله.. هنيالك وعقبالي.. يا رايحين للنبي الغالي".

وتعود التفاصيل إلى أنه وأثناء تصوير فيلم "ليلى بنت الأكابر" الذي شاركه بطولتها الممثل الراحل أنور وجدي، طلبت المطربة ليلى مراد، الذهاب لأداء فريضة الحج، لكن طلبها قوبل الرفض، بعد أن طلبت منها إدارة استوديو مصر سرعة الانتهاء من تصوير الفيلم خلال أسبوعين، حتى لا يتسبب ذلك في خسائر مادية قد تؤدي إلى إلغاء تصوير الفيلم.

فطلبت المطربة الراحلة من الكاتب أبوالسعود الإبياري تأليف أغنية عن الحج تعبر فيها عن شوقها لأداء مناسك الحج، وهي تودع المسافرين إلى الأراضي المقدسة، وعكف الملحن رياض السنباطي على تلحينها، ولما انتهى طلب منها الحضور إلى بيته، لأداء الأغنية، وسعدت بها سعادة بالغة وهي تؤديها.

وبعد أن انتهت من تسجيلها، قامت بإهداء الإذاعة المصرية نسخة من الأغنية لتقوم بإذاعتها، لتصبح منذ التاريخ أحد أشهر الأغاني الخاصة بالحج.

لكن هناك من فسر الأمر وقتها بأن المطربة التي تخلت عن اليهودية واعتنقت الإسلام طلبت أداء هذه الأغنية للرد على الشائعة التي انتشرت حول دعمها لإسرائيل وقتها، حتى تنفي عن نفسها هذه التهمة. 

اضافة تعليق