شابان عمانيان يضحيان بحياتهما لإنقاذ فتاتين سعوديتين من الغرق

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 03:23 م
imgid373288



تحول الشابان العمانيان طارق بن سالم الناصري وحمير سعيد الناصري إلى حديث وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة، بعد أن ضحى بحياتهما من أجل إنقاذ فتاتين سعوديتين انزلقت أقدامهما في وادي دربات بمدينة صلالة جنوبي السلطنة أثناء التقاطهما الصور.


وكان الشابان في رحلة سياحية في صلالة، التي تبعد ألف كيلومتر عن القرية التي يسكنان بها في ولاية الحمراء بسلطنة عُمان، وبينما كانا يرتشفان القهوة مع بعض الأقارب والأصدقاء، شاهدوا استغاثة والدة فتاتين سعوديتين (21 و22 عامًا)، وهي تطلب النجدة لإنقاذ ابنتيها من الغرق في الوادي، بعد أن سقطتا أثناء قيامهما بالتصوير.

في تلك الأثناء، هرع الشباب الأربعة لإنقاذ الفتاتين، لكن توفي اثنان منهم، وفق ما جاء في التفاصيل، التي نشرها موقع "العربية نت"، نقلاً عن حمدان محمد سيف، ابن عم الشابين.

وأضاف: "حميّر يعمل في جهاز الشرطة، وأما طارق فقد أنهى دراسته الجامعية، وعُرفا بالخلق والبشاشة، والجميع يتحدث عنهما بكل خير، ونعتبر إنقاذ أبناء عمي للفتيات السعوديات واجباً وشرفاً للأسرة".


وتابع حمدان: "الخبر وصل في تمام الثانية ظهرًا بتوقيت سلطنة عمان عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حينها بادرت الأسرة بالاتصال بحميّر، وكان آخر تواصلهما مع الأسرة في الواحدة و47 دقيقة، وما هي إلا لحظات حتى ظهرت آخر صور لهما".
  
وأكد، أنه تم إبلاغ الدفاع المدني الذي حضر خلال ثلث ساعة، على الرغم من وعورة الموقع وصعوبة الوصول إليه، ولكن كانا قد فارقا الحياة، وتم انتشال جثتيهما يوم الخميس، ونقلتا إلى مستشفى السلطان قابوس، وكانت هناك إجراءات طبية لحين التمكن من نقلهما بالطيران إلى مطار مسقط، ومنه إلى قريتهما التي تسمى "العيشي"، وتم نقلهما يوم الجمعة والصلاة عليهما فجر يوم السبت.

وعبر الدا الشابين عن فخرهما بما حدث قائلين: "ما حدث يعتبر شهادة وشرفًا للأسرة، عندما تمكنا من إنقاذ فتاتين من الغرق، فهما نموذج يحتذى به".

ودشن الناشطون هاشتاج على موقع "تويتر" بعنوان (#عمانيين_شهداء_انقذوا_سعوديات) أشادوا عبره بشجاعة الشابين حمير وطارق الناصري.
 

اضافة تعليق